بعد الخسارة أمام لبنان.. سوريون يطالبون الأسد بإقالة الإدارة الرياضية

رياضة
نشر
بعد الخسارة أمام لبنان.. سوريون يطالبون الأسد بإقالة الإدارة الرياضية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – طالب عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بإقالة رئيسي الاتحاد الرياضي العام والاتحاد السوري لكرة القدم من منصبهما بعد خسارة المنتخب السوري أمام لبنان في بطولة اتحاد غرب آسيا التي ينظمها العراق.

فبعد أشهر من وداع بطولة كأس أمم آسيا من الباب الضيق، كانت تمني الجماهير السورية النفس بتحقيق نتائج إيجابية خلال المباريات الودية التي سيخوضها المنتخب استعدادا لتصفيات مونديال 2022 في قطر، لكن نتائج المباريات الودية كانت مخيبة إلى درجة أثارت سخط مشجعي المنتخب السوري الذين صبوا غضبهم على إدارة الاتحاد الرياضي العام واتحاد الكرة.

وكنتيجة لغضب الجماهير، أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي حملات مطالبة بإقالة رئيس الاتحاد الرياضي العام، موفق جمعة، ورئيس الاتحاد السوري لكرة القدم، فادي الدباس، بالإضافة إلى إقالة الجهاز الفني بقيادة فجر إبراهيم.

وأطلقت الصفحات الرياضية السورية عبر موقع فيسبوك نداءات للرئيس السوري، بشار الأسد، مطالبة إياه بالتدخل وإقالة إدارة وأعضاء الاتحاد، متهمة إياهم بـ"الفساد" و"الإساءة" لسمعة الكرة السورية في المحافل الدولية.

وتأتي هذه المطالبات نتيجة للهزائم "الثقيلة" التي تلقاها "نسور قاسيون" منذ الخروج من بطولة كأس آسيا، إذ خسر المنتخب السوري بخماسية نظيفة أمام إيران في يونيو/حزيران الماضي، قبل أن يتلقى هزيمة من أوزبكستان بهدفين نظيفين بعد ذلك بأيام قليلة.

وكان يسعى الاتحاد السوري لمحو الصورة السلبية عبر المشاركة في بطولة "نهرو" الدولية الودية في الهند والتي ضمت منتخبات كوريا الشمالية والهند وطاجكستان، لكن المفاجأة كانت بأن سوريا خسرت من المنتخب الطاجيكي وتعادلت مع الهند بعد الفوز على كوريا الشمالية بخماسية مقابل هدفين.

وأعلن الاتحاد السوري مؤخرا مشاركة المنتخب في بطولة اتحاد غرب آسيا، وافتتحت سوريا البطولة بمواجهة لبنان، الجمعة، لكن المنتخب السوري خسر المباراة بهدفين مقابل هدف وحيد في الدقائق العشر الأخيرة من عمر اللقاء.

وتولى موفق جمعة، وهو لواء متقاعد في الجيش السوري، رئاسة الاتحاد الرياضي العام عام 2010، في حين انتخب الدباس رئيسا للاتحاد السوري لكرة القدم عام 2018 خلفا لصلاح رمضان

نشر