ستايل

كيف تمردت هذه الفنانة على التصرفات "القاسية" لخبراء الولادة في غرفة العمليات؟

كيف تمردت هذه الفنانة على التصرفات "القاسية" لخبراء الولادة في غرفة العمليات؟

ستايل
نُشر يوم يوم الاثنين, 06 يونيو/حزيران 2016; 04:34 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 08:03 (GMT +0400).
3:38

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- تحاول ميشيل هارتني أن تغيّر من النظرة الخالية من الشوائب تجاه عمليات الولادة التي تتم في الولايات المتحدة الأمريكية، لتسلّط الضوء على معاملة النساء في غرف العمليات والآثار النفسية والجسدية التي تتعرض لها المرأة بعد عملية الولادة، أو خلالها والتي يمكن أن تؤدي إلى الموت.

"هنالك فكرة شائعة بأن الولايات المتحدة هي من أفضل الأماكن للخضوع لعمليات الولادة، لكن ذلك غير صحيح فهي من أخطر الأماكن في العالم الحديثإسمي ميشيل هارتني أعيش في شيكاغو.. وأنا فنانة".

شاهد الفيديو الأصلي هنا

"العديد من الأشخاص لا يدركون بأن مخاطر الولادة في الولايات المتحدة الأمريكية ارتفعت بمقدار مائة وستين في المائة منذ عام 1995. العديد من الأساليب التي نعتمدها مثل استلقاء المرأة على ظهرها خلال عملية الولادة ليست مبنية على أدلة علمية، هنالك العديد من الأطباء الذين لا يقومون بما يلزم للحفاظ على صحة النساء".

شاهد أيضاً: لمن تعود ملكية الرسم على الجدران بالشارع؟

"أحاول التطرق إلى هذه المواضيع من خلال فنوني، يمكن للفن أن يدرك الوعي البشري أكثر من مجرد إحصائية ودراسة. بدأت بسلسلة اسمها "Mother’s Rights" وقضيت فترة الصيف في تخييط أكثر من 1200 ثوب للمستشفيات، وهو عدد يرمز للنساء اللواتي توفين خلال عمليات الولادة في عام 2013".

شاهد أيضاً: مقاعد يبتكرها مصمم إماراتي للكبار والصغار.. والحيوانات الأليفة أيضا!

"قماش الفساتين يحوي الرموز التي تشير إلى الأدوية التي استعملت لتسهيل الولادة للنساء خلال مائة وخمسين عاماً مضت، أدينا عرضاً فنياً في ساحة "دايلي" بشيكاغو، قامت فيه مجموعة من النساء بطوي الفساتين كما تطوى الأعلام في جنازات الجنود الذين قتلوا خلال أداء مهماتهم العسكرية، كي نركّز أيضاً على الأثر النفسي الذي تواجهه النساء بعد الولادة، والذي يشبه ما يعيشه الجنود عند عودتهم من ساحات المعارك".

"استوحيت هذه الأعمال بعد التجربة التي مررت بها خلال ولادة طفلي الثاني، في النهاية ما مررت به خلال عملية الولادة مدّني بالقوة، لكن خلال ولادة ابني شعرت بأن هنالك مواقف لم تكن صائبة. 'استلقِ على ظهرِك' هذا ما قاله لي طبيبي عندما كنت أحاول الولادة بوضعية جانبية، لكنهم أصروا على وضعي على ظهري".

"وهنا أتت الكلمات المقتبسة من داخل غرف الولادة.. هنالك العديد من الأقوال التي يتفوه بها الخبراء خلال عملية الولادة، الكثيرون يعتقدون بأنني أتيت بهذه الأقوال، لأنه يصعب التخيل بأنه من الممكن لطبيب أن يقول: 'تحمّلي وتجاوزي هذه السخافات' أو 'إن لم تصمتي فسنغيّبك عن الوعي'".

"أعمالي الفنية لا تهدف إلى تقديم الأطباء أو المستشفيات بصورة سلبية، ما أحاول قوله هو أن النساء يجب عليهن أن يدركن ما يجب فعله قبل المرور بعملية الولادة. أرغب بأن تتمكن ابنتي عند ولادتها لأطفالها في المستقبل بأن تحظى بتجربة في ظروف أفضل من تلك التي تواجه النساء حالياً، النساء يملكن الخيار، وبهذه المعرفة يمكننا أن نغيّر من تجربة الولادة التي نعيشها في الولايات المتحدة".