ستايل

من يصمم أحزمة أبطال المصارعة؟

من يصمم أحزمة أبطال المصارعة؟

ستايل
نُشر يوم يوم الاثنين, 27 يونيو/حزيران 2016; 09:36 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 10:09 (GMT +0400).
2:34

يعمل دايف ميليكان معظم الأيام في ورشته، حيث يثبت اللوحات المعدنية على الأحزمة الجلدية.

وهو يعترف أن هذا العمل قد يكون مملاً ومضيعاً للوقت، ولكنه عمل لا يمارسه الكثيرون.
ميليكان: "اسمّي ما أقوم به عملاً غريباً"
بعد الانتهاء من تصميمها، يمكن  لأربعة ملايين شخص رؤية الأحزمة، وهم الذين يشاهدون مصارعة المحترفين مساء الإثنين.
ميليكان: "أصنع الأحزمة للشركات الكبرى وأصحاب المجموعات حول العالم، ولكن زبوني الأكبر بالطبع هو WWE"
خلال أكثر من ست سنوات عمل ميليكان مع منظمة المصارعة الممتعة "WWE"  لتقديم أحزمة البطولة لأكبر الأبطال مثل جون سينا وذا روك.
دايف ميليكان: "معظم الأحزمة التي تظهر على WWE من صنعي، من لقب WWE إلى بطولة العالم للوزن الثقيل، إلى الحزام الذهبي الكبير، إلى بطولة القارات وبطولة الفرق"
نشأ ميليكا في فترة السبعينيات، قرب ممفيس في تينيسي، حيث برز أسطورة المصارعة جيري ذا كينغ لولر.
ميليكان: "كانت القنوات التلفزيونية قليلة، ولم يكن لدينا ما نقوم به، وكانت المصارعة أمراً مهماً جداً، فأردت أن يكون لدي شيء أتفاخر به أمام أصدقائي، وكانت الوسيلة الوحيدة أمامي للحصول على حزام البطولة هو أن أصنعه بنفسي، وهذا ما فعلته"
أول حزام له كان بسيطاً للغاية
ميليكان: "عندما بدأت بصناعة الأحزمة كنت أصنعها على ورق الكرتون وكنت في الثالثة عشرة من عمري"
حين أصبح أكبر سناً، لم يفقد ميليكان مهارته في صناعة الأحزمة.
ميليكان: "كنت في الجيش وكنت أعمل في قسم التصحيحات لخمس سنوات، وخلال هذا الوقت استمريت بتصنيع الأحزمة"
ولا يصنع ميليكان الأحزمة اليوم لـ WWE فحسب، وإنما لشركات أصغر للمصارعة والفنون القتالية، ولهواة جمع الأحزمة حول العالم. وكما تبين لاحقاً فإن صناعة الأحزمة مربحة.
ميليكان: "اصنع تقريباً ما بين 60 إلى 70 حزاماً سنوياً، وأرسل الأحزمة إلى مختلف الولايات. كما أعمل كثيراً مع جامعي الأحزمة في كندا واليابان"
يمضي ميليكان أيضاً وقتاً طويلاً في ترميم الأحزمة القديمة. ففي النهاية مع مصارعة المحترفين، تستخدم الأحزمة أحياناً بشكل سيء.
ميليكان: "ما زلت اشعر بالأسف كلما رأيت أحد هذه الأحزمة التي أرسلها للشركات تستخدم كأسلحة أو تتعرض لضربات قاسية على الأرض الصلبة، ولكني أذكّر نفسي دائماً بأن هذا يعتبر نوعاً من ضمان العمل بالنسبة إلي، لأنها كلما تضررت فسأصنع المزيد منها"