ستايل

هكذا تعيش حياة  "كازانوفا" إيطالي.. على طريقة "فيات"

هكذا تعيش حياة كازانوفا.. على طريقة فيات

ستايل
نُشر يوم الجمعة, 08 يوليو/تموز 2016; 03:04 (GMT +0400). آخر تحديث الأربعاء, 05 يوليو/تموز 2017; 03:02 (GMT +0400).
2:29

يقول المثل الشهير: "كل الطرق تؤدي إلى روما." لكن، هناك طريق يفوق كل الطرق الأخرى.

إنها طريق "في أبيا"، الذي كان أهم طريق رئيسي في الجمهورية القديمة، وهو الطريق الأساسي الذي يربط المدينة بالجنوب.

 اليوم، سنقود الرحلة ذاتها مع رجل يعشق السيارات.

أريد أن أرى روما.

لابو ألكن، رائد أعمال: "بدون أدنى شك".

لابو ألكن هو وريث سلالة عريقة من مصنعي السيارات، جده جوني أنيالي كان شريكاً أساسياً لشركة "فيات" للسيارات، وهي الشركة التي يزال هو وأخوته مشاركين فيها.

ولابو كان الشخص وراء تحويل سيارة "فيات 500" إلى السيارة الأيقونية التي تعرفها اليوم.

لابو أين نحن بالضبط؟

لابو ألكن: "نحن في "فيابيارتيكا" وهي إحدى أجمل الطرق في روما، حيث تجد كثيراً من الآثار الجميلة لكنائس، وحيث تم تصوير كثير من الأفلام الشهيرة."

"السيارات هي أكبر حب في حياتي، وأنا مؤمن بخصوصة الذوق والأسلوب الإيطاليين في السيارات عبر التاريخ، وهو شيء أحب توظيفه في كل ما أقوم به.... أحب السيارات وأحب القيادة في كافة المدن الإيطالية."

ويُعرَف عن هذا الرجل حبّه للعيش في مسار الحياة السريع... كما أنه يدير ثلاث شركات مستقلة إلى جانب عمله في "فيات". وتختص شركاته في مجالات النظارات الشمسية، والدعاية والإعلان، إلى جانب آخر مشاريعه، وهو "Garage Italia Customs"، وهو مشروع لشخصنة السيارات.

"كثير من المستهلكين والشركات يبحثون عن التمييز على مستوى معيين... أستخدم الأنماط المختلفة التي توظّفها الأزياء، لذا كل المواد المستخدمة يمكن إيجادها في محل خياطة أو في عرض للأزياء، وأنا أوظفها في السيارات والدراجات النارية. وفي الواقع، السيارة تشبه البذلة، ويمكنك ارتداؤها وخلعها."

إنه سوق لا يزال صغيراً لأشخاص ذوي أذواق معيّنة.

"السوق الأكثر إثارة للاهتمام هو سوق الولايات المتحدة وأسيا والشرق الأوسط، لكن لا يزال أساس فن الشخصنة هو في أوروبا، حيث أفضل الفنانين والحرفيين، ونحن نهدف إلى العالمية انطلاقاً من إيطاليا وأوروبا."