ستايل

راقص باليه "يحارب" الصورة النمطية في جنوب أفريقيا

راقص باليه يحارب الصورة النمطية بجنوب أفريقيا

ستايل
آخر تحديث الجمعة, 07 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 12:12 (GMT +0400).
2:10

يقدمني الباليه بطريقة تعطيني الثقة، أن أكون معبراً، وأن أكون ما أريده، وليس ما يتوقعون مني أن أكونه.

اسمي ماهلاتسي ساشان، وأنا راقص باليه.
بدأت الرقص حين كنت في التاسعة، وما زلت أمارسه حتى الآن وقد أصبح عمري 20 عاما.

لمشاهدة الفيديو الأصلي.. اضغط هنا
الباليه هو من أصعب الأمور على الإطلاق، لأنه يأخذ الكثير من الإنسان. عليك أن تضع كامل قلبك وروحك فيما تقوم به.
نشأت في بلدة أليكزاندرا، القريبة من جوهانسبرغ.
أن تنشأ في بلدة هو أمر مخيف في معظم الأوقات، إنها أشبه بالغيتو بشكل من الأشكال، وذلك حسب الطريقة التي تنظر بها إليها.

تابع بالفيديو.. كيف يكون "الامبراطور" في العصر الحديث؟

كانت حياتي صعبة فيما كنت أكبر، لأن الشاب حين يختار رقص الباليه يتعرض للكثير من السخرية. فالجميع يكون أفكاراً ويتبناها كما هي. معظم أصدقائي كانت لديهم تلك النظرة بأن الباليه للفتيات فقط، وكان علي كشاب أن أحارب هذه الصورة النمطية.
الباليه مصيري بالنسبة لي من ناحية النظام الذي يمنحني إياه، لقد أظهر لي الطريق التي تجعل مني شخصاً أفضل، أن أحدد أهدافي وأعمل لكي أصل إليها.

تابع بالفيديو أيضا.. من هن النساء الشهيرات اللواتي يملكن أغلى خواتم الزواج؟

كان رائعاً جداً أن يتم قبولي في جوبورغ باليه، وحين تلقيت إشعاراً يقول: "لقد تم قبولك في برنامجنا" كان ذلك اليوم الأسعد في حياتي.
حلمي الآن أن أصبح راقصاً منفرداً وأحسن من تقنياتي. لا زلت أتعلم، وهناك الكثير لأتعلمه.

للمزيد تابع بالفيديو.. ما الذي فعله هذا الفنان السوري المحاصر بالرصاص والقذائف؟

أعتقد أن الباليه هو أسلوب جميل للتعبير عن النفس، لأنه يسمح لك بالتعبير عن نفسك بطريقة غير لفظية، إنها رائعة في الواقع.
أعتقد أن الباليه يجذب الناس لأنه يشكل وهماً، حيث يجد الناس قسطاً من الراحة يهربون إليه من الحياة اليومية