ستايل

شاهدوا الرجل الذي اختبأ بفنونه وراء الأقنعة

شاهدوا الرجل الذي اختبأ بفنونه وراء الأقنعة

ستايل
آخر تحديث السبت, 22 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 03:18 (GMT +0400).
2:12

الفنان الصيني زينغ فانزي تعرض أعماله بمراحل تغيّرها المختلفة في مركز "Ullens" للفنون المعاصرة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قد تكون الأبواب مفتوحة أمام الفنانين اليوم ليتسعوا بأفكارهم دون انتقاد أعمالهم أو حتى توجهاتهم المختلفة، لكن هذا لم يكن الحال الذي عاش فيه الفنان الصيني زينغ فانزي الذي تعرض أعماله بمراحل تغيّرها المختلفة في مركز "Ullens" للفنون المعاصرة.
فيليب تيناري، مدير مركز "Ullens" للفنون المعاصرة، بكين: هذا ما نسميه "استعادة للأحداث" ويتضمن حوالي ستين عملاً .. أقدمها يأتي من التسعينيات وأحدثها اكتمل صنعها الشهر الماضي في الأستوديو.. وعند جمعها سوياً تعطينا فكرة عن الفنانين وكيفية تطوّر أعمالهم..
أسمينا المعرض "سان بو" وبالصينية يعني "الذهاب في مشوار قصير".. نأمل بأن نعطي المشاهدين فرصة للتأمل بين هذه مراحل التطور المختلفة لأعمال زينغ فانزي
إنه متميّز للغاية في ساحة الفنانين الصينيين، لم يرتبط بأسلوب أو حبكة معيّنة، بل قام بابتكار أساليبه بمختلف الطرق خلال سنوات عمله، وفي هذا المعرض ستتاح فرصة الاطلاع على أبرز أعماله الرئيسية .. تجاربه الأولية مثل الانطباع الاشتراكي بأعماله عندما كان طالباً شاباً في مدينة "يوهان" وترون السلسلة التي دعمته في انتشار صيته عالمياً .. الرسوم المقنّعة .. كلها رسمت في العقد الأخير من التسعينيات عندما كان يعمل على شق طريقه في المدينة الكبيرة، في عالم مليء بالمناظر الخادعة .. وهنالك قسم مخصص لصور البورتريه .. أعتقد بأنه كفنان لطالما كان مهتماً بهذا النوع من الرسم.. وفي هذا القسم معظم الأعمال تتجسّد بأسلوب البورتريه.. و خلال التجول بالمعرض توجد هنالك أيضاً سبع لوحات مربعة كبيرة كلها تلتقط عنصراً يشبه ما عهدته البشرية في عصر النهضة..
أعتقد بأن المعرض يفتح أذهاننا لأكثر من نقطة إحداها.. المعنى الحقيقي لوجود فنان صيني عمل بالرسم طوال هذه السنوات وتميّزت أعماله بطابع غربي لاحظه زملاؤه آنذاك، الفنانون الذين كبروا خلال ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي كانوا ينظرون إلى خارج الصين للبحث عن أفكار جديدة.. لكن هؤلاء الفنانين ليسوا مضطرين إلى فعل هذا اليوم.. وبهذا فإن الفنانين من هؤلاء الأجيال يصبحون أساطيراً شهدها التاريخ