ستايل

فقد ذراعه..فتحول لفنان "تاتو" بواسطة ذراع آلية

فقد ذراعه..فتحول لفنان "تاتو" بذراع آلية

ستايل
آخر تحديث الخميس, 01 ديسمبر/كانون الأول 2016; 03:56 (GMT +0400).
2:36

جي سي شيتان تينيت، فنان وشوم

وضعت الطرف الاصطناعي، وكان الأمر وكأنني أملك يداً يمنى، في البداية كانت نحتاً ومن ثم تحولت إلى أمر أكثر إثارة للاهتمام.
اسمي جي سي شيتان، أنا من ليون، وأنا فنان وشم منذ حوالي ثمانية أعوام.
جي سي شيتان تينيت، فنان وشوم:
فقدت ذراعي حين كنت في العاشرة من عمري، منذ 22 عاماً. وهذه الحادثة جعلتني أنظر بطريقة مختلفة إلى فنون الوشوم.
ذات يوم طلبت من صديقي الذي يعمل بالوشم، أن يطلعني على آلة، ومنذ ذلك اليوم بدأت أعلم نفسي على فنون الوشم.
قلت لنفسي إنه سيكون رائعاً أن أحصل على آلة تُركب في نهاية الطرف الاصطناعي.
جان لوي غونزال، فنان:
اسمي غونزال وأنا فنان، أعمل بأسلوب بيوميكانيكي إلى حد ما
جي سي شيتان تينيت:
التقينا جان لوي وأنا على رابط مشترك بيننا أي فنون الوشم، مررت بمحترفه مثل العديد من الأشخاص، وكنت مفتوناً بعمله.
جان لوي:
شاهد الأعمال الجديدة التي نفذتها، وأعتقد أن الفكرة جاءته في تلك اللحظات، فقال: "أرغب بالحصول على آلة وشم على طرف العضو الاصطناعي، فهل هذا ممكن؟"
ذهبت إلى منزله، أخذت الطرف الاصطناعي وبدأ المشروع.
كان الهدف الأول هو إمكانية تنفيذ الوشم بواسطة هذه الذراع الآلية، ولكن الناحية الجمالية كانت مهمة جداً بالنسبة لي.
جي سي شيتان تينيت:
يمكنني استخدام هذا الطرف الاصطناعي للعمل بالألوان، فضلاً عن الأعمال التجريدية.
جان لوي:
حين ثُبتت الآلة على الذراع صار بإمكانها الدوران بزاوية 360 درجة حتى تُستخدم بالشكل الصحيح.
أعتقد أنه تفاجأ بشكل كبير، ورأيته أشبه بطفل حصل على لعبة جديدة، وأعتقد أنه سرعان ما أراد واحدة أخرى أكثر تقنية ليتمكن بالفعل من العمل بواسطتها.
الرسالة بالنسبة إلي إيجابية على الدوام، ويمكنني القول إن حادثة فقدانه لذراعه لم تعيقه عن التمتع بشجاعة كبيرة، ومحاولة تنفيذ أفكار مستحيلة.
جي سي شيتان تينيت:
إنها مهنتي بالتأكيد ولكني أشعر أيضاَ بالكثير من الشغف. إذا أردت القيام بشيء ما سأقوم به، ومن ثم أنطلق.