ستايل

هذا المزارع.. يحصد المفروشات!

هذا المزارع.. يحصد المفروشات!

ستايل
آخر تحديث السبت, 14 يناير/كانون الثاني 2017; 12:36 (GMT +0400).
2:32

في تلال ديربيشاير الخصبة في انكلترا، يقوم أحد الرجال بزراعة شيء فريد.

لمشاهدة الرابط الأصلي إضغط هنا

في تلال ديربيشاير الخصبة في انكلترا، يقوم أحد الرجال بزراعة شيء فريد.

غافن مونرو :

"أنا غافن مونرو وأنا أزرع المفروشات

هذا بستان الأثاث لدينا، لدينا كراس من هذه الجهة، مصابيح من هنا، طاولات أبعد قليلاً من هذا الاتجاه، وكل أنواع الأشياء ما بينها.

جاءت الفكرة الأساسية من إدراكنا أن الطريقة التي يتم فيها صنع الأثاث الآن، تتطلب أن نترك الأشجار تنمو لخمسين عاماً على الأقل، من ثم نقطعها ونجعلها قطعاً أصغر فأصغر فأصغر، قبل أن نعيد إلصاقها ببعضها من جديد. فلماذا نتكبد هذا العناء بكامله؟"

لماذا حقاً؟ يجر غافن أغصان الأشجار اليافعة بأن يربطها إلى أشكال تم صنعها خصيصاً. ومن ثم يعلقها ببعضها البعض ليشكل قطعة واحدة صلبة، تنمو ببطء لتشكل قطع أثاث مشكلة بالكامل. ولكن ماذا نقصد تحديداً بالبطء؟

غافن:

"لكي ينمو الكرسي، يتطلب الأمر من 5 إلى 10 سنوات، حسب الأنواع. ولكن إذا فكرت بهذا على المدى البعيد، فإنك حين تصل بشجرتك إلى عمر 50 عاماً، سيكون لديك على الأقل عشرة أجيال من الكراسي التي كبرت هنا. ففيما يبدو ذلك بطيئاً، فإنه في التعبير الحقيقي لصنع الأشياء من الخشب، سريع جداً في الواقع.

حين نحصد الأشجار، نحن لا نقتلها، فنحن نستخدم كل التي تنمو مجدداً في العام المقبل.

على الجبهة البيئية، هي ليست فعالة وحسب وإنما غاية في الفعالية.

"انتظرنا هذه عشر سنوات فقط"

لدينا هذا الانحناء الجميل هنا،

"هذا المثلث لصغير سيبدو رائعاً"

غافن:

"بعد ذلك نأخذها إلى المشغل، وهنا يبدأ المرح من ناحية الانتاج، ويمكننا أن نبدأ بجمع علم الهندسة مع الطبيعة، والنهاية تكون حين نتمكن من دفعها للتألق."

لا يمكن لأحد أن ينكر أن مفروشات غافن جميلة، ولكن هل هي عملية؟

غافن:

"نحن لا نظن فقط أنها ستكون أكثر قوة، وإنما ستكون أقوى بكثير لأنها قطعة واحدة صلبة، لا يوجد مفاصل لتجمعها.

ما نقوم به هنا هو أننا نتعاون مع الأشجار، إنها طريقة جميلة للعمل بالفعل"