فنان تشكيلي من غزة يحوّل مخلفات الحرب إلى مجسمات فنية

فنان من غزة يحوّل مخلفات الحرب لمجسمات فنية

ستايل
آخر تحديث الأربعاء, 12 ابريل/نيسان 2017; 03:58 (GMT +0400).
2:21

يستخدم الفنان التشكيلي شريف سرحان مخلفات الألمنيوم والحديد المتراكمة بشكل كبير ويعيد تشكيلها إلى مجسمات فنية.

رويدا عامر، غزة (CNN)— استطاع الفنان التشكيلي شريف سرحان أن يستفيد من مخلفات الحرب بكافة أنواعها - الخشب والألمنيوم والحديد وغيرها من المواد الأخرى - لكي يشكلها على هيئة مجسمات فنية جميلة تسر عيون المواطنين حين النظر إليها .
منارة ميناء غزة هي إحدى هذه الأعمال الفنية، وهي أضخم عمل فني في الأراضي الفلسطينية، إذ احتوت على نسبة كبيرة من مخلفات الحرب البلاستيكية والخشب ومخلفات البيوت المهدمة من الحجارة والأعمدة الاسمنتية وغيرها، وظّفها سرحان بطريقة فنية رائعة استغرقت وقتاً طويلاً لكي تظهر بشكل أسعد زوار ميناء غزة، وأصبح شيئاً جميلاً يضاف إلى المكان.
كما واستخدم سرحان مخلفات الألمنيوم والحديد المتراكمة بشكل كبير، التي لا يستطيع أهل غزة الاستفادة منها لعدم وجود آلات خاصة تصهر هذه المواد وتعيد تشكيلها، لذا شكلها سرحان على هيئة أحرف عربية تجمع بكلمة واحدة على شكل تحفة فنية مثل كلمة “القدس“.