من داخل غرفهن.. كيف تعيد هذه الصور تعريف المرأة الكويتية المعاصرة؟

ستايل
نشر
  • ياسمين عواجه
من داخل غرفهن.. كيف تعيد هذه الصور تعريف المرأة الكويتية المعاصرة؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- عند انتقالها إلى نيويورك قبل 5 أعوام، كان الأشخاص يُفتنون بخلفيتها الكويتية. واستنتجت من محادثاتها مع سكان المدينة الفضوليين إلى اعتقادهم بأن المرأة العربية مضطهدة. ولذلك، من خلال التقاط الصور لهؤلاء النساء وهن في مساحاتهن "المقدسة"، أي غرف نومهن، تهدف الفنانة البصرية مها العساكر إلى خلق مرجع بصري لكل من يسألها عن المرأة الكويتية المعاصرة!   

ورغم أنها درست الهندسة الصناعية بسبب حبها للرياضيات، إلا أنها أصبحت "مدمنة" على التصوير عندما حملت الكاميرا في عام 2007. وقادها شغفها الجديد إلى مختلف المحطات، ومنها إلى لندن عندما التحقت بدورة لتصوير الأزياء، وامتلكت استوديو خاص بها لتصوير الـ"بورتريه" في الكويت، حتى انتقلت إلى نيويورك في عام 2013 لدراسة التصوير في المركز الدولي للتصوير الفوتوغرافي.

ومنذ وصولها إلى نيويورك، كان الأشخاص يشعرون بالإعجاب بخلفيتها، وشرحت ذلك في مقابلة مع موقع CNN بالعربية قائلةً: "منذ اللحظة التي وصلت فيها إلى نيويورك.. كان الأشخاص يُفتنون بخلفيتي وهويتي بشكل عام كامرأة كويتية وفنانة".

ومن خلال محادثاتها مع السكان المحليين، توصلت إلى أن لديهم اعتقاد مشترك ومفاده أن "المرأة العربية مقيدة ومضطهدة بطريقةً ما، وأنهنّ مواطنات من الدرجة الثانية، وعالقات بلا أي مكان للهروب إليه".

من داخل غرفهن.. كيف تعيد هذه الصور تعريف المرأة الكويتية المعاصرة؟

ومن هناك، استوحت العساكر فكرة كتابها الأول بعنوان "نساء من الكويت"، والتي تهدف من خلاله إلى "خلق مرجع بصري لأي شخص يسألني عن النساء الكويتيات المعاصرات".

من داخل غرفهن.. كيف تعيد هذه الصور تعريف المرأة الكويتية المعاصرة؟

ويتضمن كتابها، المبني على معرض قامت به في العام 2018 بالعنوان ذاته، صوراً لـ 25 امرأة كويتية معاصرة، وهن بين جدران المكان "الأكثر قدسية وخصوصية" بالنسبة لهن، أي غرف نومهن.

من داخل غرفهن.. كيف تعيد هذه الصور تعريف المرأة الكويتية المعاصرة؟

وعن سبب اختيارها لغرف النوم كمكان تصوير الشخصيات في كتابها، قالت الفنانة إن "غرف النوم تسرد العديد من القصص. وهي أيضاً من أكثر الأماكن المقدسة والخاصة التي يستطعن فيها أن يتحولن إلى النسخة الأكثر صفاءً من أنفسهن".

من داخل غرفهن.. كيف تعيد هذه الصور تعريف المرأة الكويتية المعاصرة؟

وعند اختيار النساء اللواتي أرادت شملهن في كتابها، حرصت العساكر على عكس الركائز المختلفة للهوية الكويتية، فقالت المصورة: "أردت شمل النساء اللواتي يرتدين الحجاب بطرق متنوعة، إضافةً إلى نساء يرتدين التنانير القصيرة وسراويل الجينز الفضفاضة، والنساء اللواتي ينتمين إلى طبقات اجتماعية مختلفة، واللواتي مررن بمختلف أنواع التنشئة الدينية".

من داخل غرفهن.. كيف تعيد هذه الصور تعريف المرأة الكويتية المعاصرة؟

ولكن، أثناء العمل على هذا المشروع، واجهت العساكر الكثير من الصعوبات التي جعلتها تشكك في نجاحه، حيث لاقت الرفض من النساء اللواتي كانت تتقدم إليهن. وحتّى إذا كان جوابهن القبول في البداية، كنّ يترددن بعد معرفة أن الفنانة لا ترغب منهن وضع مساحيق التجميل أو التأنق. كما واجهت الكثير من الرفض خصوصاً بعد ذكرها أن غرف نومهن ستكون موقع التصوير.

من داخل غرفهن.. كيف تعيد هذه الصور تعريف المرأة الكويتية المعاصرة؟

ومن خلال الصور الفوتوغرافية في الكتاب، تتعاون العساكر مع الكاتبة الكويتية ندى فارس التي ستجسد عدة لحظات مهمة في حياة كل امرأة بشكل شاعري. وذلك بهدف إضفاء المزيد من الطبقاتٍ إلى قصصهن.

من داخل غرفهن.. كيف تعيد هذه الصور تعريف المرأة الكويتية المعاصرة؟

ويعد الكتاب الآن في مراحله الأخيرة، أي الطباعة. ومن المقرر أن يُنشر الكتاب من قبل منظمة "Daylight Books" في أبريل/نيسان من عام 2019.

  • ياسمين عواجه
    ياسمين عواجه
    محررة

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر