بعد أن تمزقت فجأة أمام الحضور.. متحف يعيد عرض لوحة بانكسي

ستايل
نشر
بعد أن تمزقت أمام أعين الحضور.. هذا المتحف يعيد عرض لوحة بانكسي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعيد عرض لوحة "Love is in the Bin" للمرة الأولى بعد أن مزقت نفسها خلال مزاد. وعُرضت اللوحة شبه المدمرة، الثلاثاء، في متحف "فريدر بوردا" في بلدة بادن بادن في جنوب غرب ألمانيا.

بعد أن تمزقت أمام أعين الناس،.. لوحة بانكسي تعرض للمرة الثانية

وصدم بانكسي العديد من الناس بلوحته التي تمزقت بسبب جهاز تقطيع خُبأ داخل إطارها بعد ثوان فقط من بيعها في مزاد بقيمة 1.04 مليون جنيه استرليني (1.4 مليون دولار). وأظهرت لقطات من سوثبيز في لندن أن الجهاز المخفي قد توقف بشكل مفاجئ، حيث أشار الفنان المجهول في وقت لاحق إلى أنه كان يعتزم تدمير العمل الفني بالكامل.

وقال مدير متحف فريدر بوردا، هينينج شابير، للصحفيين إن موظفيه فتحوا الإطار لإزالة جهاز التقطيع والبطاريات قبل المعرض، إذ يتم عرض اللوحة اليوم، مع شرائطها المتدلية من الأسفل، تماماً كما ظهرت في دار المزاد قبل نقلها.

بعد أن تمزقت أمام أعين الناس،.. لوحة بانكسي تعرض للمرة الثانية

وأعلنت شابير في تصريح أن المتحف يتوقع "اهتماماً كبيراً من الناس" وخاصة الأشخاص المعجبين بعمل بانكسي"، إلا أنها تابعت قائلة إنها تقاوم إبراز كنصب تذكاري كون الأمر لن يتوافق مع ما كان الفنان يسعى إليه، إلا أنها أوضحت أن منظمي المعرض يتناقشون حول إمكانية جعل اللوحة تصل إلى أكبر قدر ممكن من الناس.

وعرف هذا العمل الفني باسم "الفتاة والبالون"، إذ تضمن صورة لفتاة وهي تحاول الإمساك ببالون أحمر على شكل قلب، كما ارتكز العمل سابقاً على لوحة جدارية قام بها الفنان عام 2002، إلا أنه تم إعادة تسميتها بعد فترة وجيزة من المزاد.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر