هل سبق أن سمعت عن كنيسة مصر المعلقة؟ إليك سر تسميتها

ستايل
نشر
هل سبق أن سمعت عن كنيسة مصر المعلقة؟ إليك سر تسميتها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قد لا تتواجد حدائق بابل المعلقة. ولكن، من المؤكد أن الكنيسة المعلقة لا تزال موجودة في إحدى أحياء مصر القديمة. فما سر تسميتها، وكيف تميزت عن غيرها من الكنائس؟

ولطالما اعتبر بعض الأشخاص أن الكنسية المعلقة تُعد من أجمل الكناس في العالم، الأمر الذي جعلها محطة جذب يتوق الناس إلى رؤيتها على أرض الواقع في مصر.

هل سبق أن سمعت عن كنيسة مصر المعلقة؟ إليك سر تسميتها

وإذا كنت تتساءل عن سبب تسميتها بالكنيسة المعلقة، فيعود ذلك إلى تشييدها على أعلى بوابة الحصن الروماني، الذي يُعرف باسم "بابليون".

هل سبق أن سمعت عن كنيسة مصر المعلقة؟ إليك سر تسميتها

ومن التقاط وتوثيق اللحظات إلى تخزين الذكريات، تغمر المصور التايلندي فيبونجيت كيتونوتي، الفرحة عندما يُشارك جمال العالم من خلال عدسة كاميرته. إذ لطالما حرص على رصد شتى المناظر الطبيعية والمباني التاريخية والمواقع الأثرية.

 

هل سبق أن سمعت عن كنيسة مصر المعلقة؟ إليك سر تسميتها

وفي حديث المصور التايلندي مع موقع CNN بالعربية، أوضح أن "العديد من الأشياء جذبت انتباهي، بدءاً من تصميم الكنيسة إلى طريقة بنائها".

 
هل سبق أن سمعت عن كنيسة مصر المعلقة؟ إليك سر تسميتها

ولم يكن التصميم الخارجي مثيراً للاهتمام عند رؤيته من بعيد، ولكن سرعان ما شهد كيتونوتي روعة تصميم الداخل. ورغم أن الكنيسة ليست كبيرة الحجم، إلا أن أجواء الهدوء والسلام  لا تفارق زواياها. 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر