مصور يلتقط صور بلدة شبه مهجورة.. سكانها الآن دببة قطبية

ستايل
نشر
مصور يلتقط لمدينة شبه مهجورة سكانها الآن دبب قطبية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- التقط المصور، جان إيريك ويدير، بعدسة كاميرته أجواء بلدة بيراميدين في أرخبيل سفالبارد النرويجي، والتي تُعتبر اليوم بمثابة منزل للدببة القطبية.

وتركز صوره على المباني وللمناظر الطبيعية الصخرية لمركز التعدين السوفييتي السابق، الذي لم يتم تشغيله منذ 20 عاماً، إذ كانت البلدة منزلاً لما يقارب 1000 شخص، وكانت تتضمن مسبحاً، وملعباً رياضياً، بالإضافة إلى قطيع من الأبقار.

مصور يلتقط لمدينة شبه مهجورة سكانها الآن دبب قطبية

واكتشف المصور البلدة خلال متابعة فيلم وثائقي عن سفالبارد، والتقط صوره خلال الرحلتين اللتين قام بهما للمنطقة، إذ رافقه شخصان وبحوزتهما بندقيتين، للسيطرة على الوضع في حال صادفوا دباً قطبياً.

مصور يلتقط لمدينة شبه مهجورة سكانها الآن دبب قطبية

وتركز صوره على الهندسة المعمارية المحفوظة والمجهود الذي وضع في بناء هذه المباني، إذ قال ويدير إنه رأى بعض الألواح الخشبية رغم عدم وجود الخشب في سفالبارد بشكل عام، مما دفعه إلى الاستنتاج بأنهم "استوردوا الخشب من روسيا".

مصور يلتقط لمدينة شبه مهجورة سكانها الآن دبب قطبية

وتسلط الصور الضوء على مظاهر الخراب الذي عانت منه المدينة بسبب الفيضانات المتكررة وتآكل المباني، التي تركت بقعاً طينية واسعة خلفها، كما أشار المصور إلى أنه "إنه بمثابة مكان متروك ولم يتغير به شيء ووجدت الطبيعة طريقها إليه".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر