مصورة تعكس التنوع العرقي من خلال رصد جمال النساء في العالم العربي ومن حول العالم

ستايل
نشر
دقيقتين قراءة
مصورة روسية
Credit: Natalia Ivanova

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- عيون خضراء وأخرى بنية.. شعر حريري وآخر مجعد.. حواجب كثيفة وأخرى رفيعة.. ما هذه إلا مقاييس جمالية تختلف بحسب المناطق التي تأتي منها النساء، ولكن يبقى مضمون سلسلة الصور هذه واحداً، فما هو؟

مصورة روسية
Credit: Natalia Ivanova
مصورة روسية
Credit: Natalia Ivanova

من خلال إبراز الجمال الطبيعي، يسعى مشروع "The Ethnic Origins of Beauty"، أي "الأصول العرقية للجمال"، إلى إبراز التنوع العرقي، بحيث تتحدث النساء فيه عن عاداتهن، وتقاليدهن، وتجاربهن، وانطباعاتهن.

مصورة روسية
Credit: Natalia Ivanova

وتتلقى المصورة الروسية، ناتاليا إيفانوفا، وفريق الإنتاج الخاص بها الكثير من طلبات التقديم، التي ترغب بتمثيل جمال شعبها وموطنها.

وبعناية دقيقة.. تتبع إيفانوفا العديد من المعايير قبل اختيارها الوجوه المشاركة في مشروعها، باحثةً عن اللواتي تتراوح أعمارهن بين الـ 18 عاماً والـ 30 عاماً، إضافة إلى جمال النساء الطبيعي ووعيهن بأصولهن العرقية.

مصورة روسية
Credit: Natalia Ivanova

وضمن نطاق هذا المشروع العالمي، كانت البلاد العربية من أحد أهم أهداف إيفانوفا، حيث نجحت أخيراً في جذب بعض التونسيات والجزائريات، ليمثلن جمال شعوبهن.

مصورة روسية
Credit: Natalia Ivanova

وتعتزم المصورة الروسية أن تركز على مدن من بينها دبي، وأبوظبي، ومراكش، والقاهرة، وعمان، وبيروت، متوقعة إيجاد أكبر عدد من الممثلين العرب.

مصورة روسية
Credit: Natalia Ivanova

ويُذكر أن مشروع "الأصول العرقية للجمال" قد تلقى تقديراً من قبل منظمة اليونسكو، حيث قُدم رسمياً لأول مرة بمعرض يوم المرأة العالمي، في مارس/ آذار عام 2014.

مصورة روسية
Credit: Natalia Ivanova
  • غزل صلاح
    غزل صلاح
    محررة
نشر