بعضهم يعيش بالإمارات.. مصور يستكشف مخاوف الناس المتعلقة بأجسادهم

ستايل
نشر
3 دقائق قراءة
المصور وليد شاه
02:21
رغم فقدان بصره.. هذا المصور مستمر برسم الضوء

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- من منا لا يشعر في بعض الأحيان بالأمان تجاه جسده، فهناك من يرغب في إجراء عمليات تجميلية وهناك من يسعى جاهداً لخسارة وزنه الزائد.. وتطول القائمة مع ازدياد رغبة الناس في الظهور بشكل معين، لتفادي انتقادات المجتمع، وزيادة ثقتهم بأنفسم. 

"تعلمت كيف أتقن فن التقيؤ بعد تناول وجبات الطعام.. أرتدي مقاس 1"، "سارة، ما خطب ثدييك؟"، "خريطة العالم على ظهري".. هذه ليست إلّا عبارات نقلت عن لسان أشخاص لا يشعر بعضهم بالثقة بأجسادهم.

وكغيره من الرجال، كان المصور الفوتوغرافي، وليد شاه، يعاني من السمنة الزائدة ببطنه في يناير/ كانون الثاني الماضي، حتى قرر اتباع تعليمات كتاب "The Obesity Code"، أي "قانون السمنة". وأخيراً، نجح شاه في خسارة 10 كيلوغرامات خلال 3 أشهر.

ومنذ تلك اللحظة، قرر المصور الفوتوغرافي أن يستكشف مخاوف الآخرين المتعلقة بأجسادهم وكيفية تعاملهم مع تعليقات المجتمع، ليكون ذلك أشبه بالعلاج الجماعي، أي "أستمع إلى آلام الأشخاص من حولي وأشاركهم ألمي".

وتعيش غالبية الشخصيات، التي تظهر في سلسلة شاه الفوتوغرافية، بدولة الإمارات العربية المتحدة. ورغم انفتاح بعضهم لمشاركة تجاربهم، إلّا أن هناك من قرر عدم الاستمرار بمشروع "Rock Your Ugly"، لأن الأمر كان صعباً للغاية بالنسبة لهم.     

وبدوره، حرص شاه أن تحمل سلسلته الفوتوغرافية رسالة لكل شخص يشعر بعدم الأمان أو الثقة بمظهره.

وفي حديثه مع موقع CNN بالعربية، قال: "لا بأس أن تكون حزيناً أو مختلفاً.. فجميعنا لديه شيء لا يحبه في نفسه"، مضيفاً أن الكلمات لها تأثير كبير على الإنسان، فمن المهم أن يحسن الإنسان اختيارها.

وبالطبع، لا يمكن غض النظر عن تصرفات بعض أولياء الأمور، التي تسبب أكبر قدر من الضرر، فهم يضعون المجتمع أولاً، ومن بعده حالة الطفل العقلية والجسدية، برأي المصور الفوتوغرافي.

واليوم، يخطط شاه للاستمرار في سرد قصص مختلفة بسلسلته الفوتوغرافية "Rock Your Ugly"، إذ سيسعى دوماً إلى إضافة عنصر إنساني حقيقي لمتابعي أعماله.

ويُشار إلى أن شاه قد التقط مزيداً من الصور لأشخاص يقيمون في الإمارات، والقاهرة، وتورونتو، ونيويورك، وضمها إلى سلسته الفوتوغرافية.

نشر