منها لف العجين بالهواء..مشاهد لأصحاب المهن الحرفية في القاهرة

ستايل
نشر
4 دقائق قراءة
  • نورهان الكلاوي
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
أصحاب المهن الحرفية في القاهرة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- نادراً، ما نتوقف لتقدير الأشخاص الذين يساهمون في حياتنا اليومية بشكل أو بآخر. وفي شوارع القاهرة النابضة بالحياة، قد تلمح أصحاب المهن الحرفية في محلات الحلاقة أو مواقع البناء. وفي هذا المشروع، يسلط مصور مصري الضوء على لحظات خاصة بأصحاب الحرف اليدوية في القاهرة.

ويقول صاحب المشروع الذي يحمل عنوان "أصحاب المهن الحرفية في القاهرة"، ياسين منتصر، إن مشهد تطاير عجينة الفطائر في الهواء، قد لا يتردد في أذهان المارة كلحظة جميلة للوهلة الأولى، ولكن إذا توقفت للنظر فسيتضح لك جمال المشهد.

أصحاب المهن الحرفية في القاهرة
المكوجي - مشروع "أصحاب المهن الحرفية في القاهرة" Credit: yassin montasser
أصحاب المهن الحرفية في القاهرة
المكوجي يمرر المكواة فوق قطعة الملابس بخفة وثبات Credit: yassin montasser

وتلقي السلسلة نظرة أعمق على الأعمال اليومية لمجموعة مختلفة من أصحاب المهن الحرفية في القاهرة مثل الحلاقين، وعمال البناء، والنساجين، بحسب ما قاله منتصر.

أصحاب المهن الحرفية في القاهرة
النساج - مشروع "أصحاب المهن الحرفية في القاهرة" Credit: yassin montasser
أصحاب المهن الحرفية في القاهرة
خيوط النساج تغزل السجاد لإكمال لوحة فنية مبتكرة Credit: yassin montasser

ورغم من اختلاف طبيعة المهن التي يبرزها المشروع، إلا أنه غالباً ما نجد مواقعها قريبة من بعضها البعض أثناء التجول لاستكشاف القاهرة، بحسب ما قاله منتصر.

 

أصحاب المهن الحرفية في القاهرة
عامل البناء - مشروع "أصحاب المهن الحرفية في القاهرة" Credit: yassin montasser
أصحاب المهن الحرفية في القاهرة
يد عامل البناء تضع حجر الأساس على إحدى المبانى قيد الإنشاء في القاهرة Credit: yassin montasser

وقبل البدء في المشروع، قرّر منتصر أن يترك أمر اختيار المهن التي وثقها للصدفة، وأن يعمل مع المواقف التي قدمت نفسها له أثناء تجوله في عدة مناطق في القاهرة مثل الزمالك، وغرب البلد، ونزلة السمان، ومنطقة الأزهر، وفقاً لما قاله.

 

أصحاب المهن الحرفية في القاهرة
الحلاق - مشروع "أصحاب المهن الحرفية في القاهرة" Credit: yassin montasser
أصحاب المهن الحرفية في القاهرة
مشط الحلاق يزين شعر الزبون Credit: yassin montasser

ويعتقد منتصر أن أكثر ما يميز العامل المصري هو الصبر والقبول، ويرى أن هناك العديد من الأشخاص الذين يُصابون بالإحباط من المواقف التي يتعرضون لها في حياتهم اليومية، سواء على المستوى الشخصي أو المهني. وهناك عادة المقارنة المستمرة مع الآخرين، والتي ساهمت في تفاقمها وسائل التواصل الاجتماعي، وجعلت الأشخاص في بحث مستمر عن التغيير الذي "سيطلق العنان لحياة أفضل مليئة بالسعادة والرضا". 

لذا يرى منتصر مدى امتنان النماذج التي تضمنها مشروعه، الذين زاولوا العمل ذاته لعقود من الزمن.

أصحاب المهن الحرفية في القاهرة
الترزي - "مشروع أصحاب المهن الحرفية في القاهرة" Credit: yassin montasser
أصحاب المهن الحرفية في القاهرة
يد الترزي تتحكم بآلة الخياطة لتزين القميص بدقة Credit: yassin montasser

 

ويرى منتصر أن مجموعة "الفطاطري"، أي صانع الفطائر، والتي تبرز لحظات عابرة من تطاير عجين الفطائر بين أصابع "الفطاطري"، تحظى بالقيمة الأكبر لديه من ضمن السلسلة، إذ يجدها تتحدث إليه كثيراً برسالة الجمال والتقدير التي يحاول نقلها عبر مجموعات الصور المختلفة، وتتيح لكل من يراها الفرصة لتقدير أناقة حرفة "الفطاطري"، بحسب ما قاله.

View this post on Instagram

the slow dough show.

A post shared by Yassin ‘Eno’ Montasser (@yassmont) on

ويذكر منتصر أن التحديات التي واجهته خلال المشروع تمثلت في حقيقة أن الجميع لن يرتاح لفكرة التقاط الصور، فماذا عن توثيق حياتهم العملية، وكانت هذه الحقيقة واحدة من أكبر العقبات التي واجهها، إذ بدونها تغيب أصالة المشهد.

ويشير منتصر إلى أن إنشاء علاقة وتكوين رابط من الثقة بينه وبين الشخصيات كان أمراً جوهرياً، ليس فقط من أجل السماح له بالتقاط الصور، بل من أجل ترجمة طاقة المشهد إلى الصور بشكل أصيل أيضاً.

ويقول منتصر: "أهدف إلى جعل الشخص يشعر بالراحة في بيئته الخاصة، وألا تكون عدسة الكاميرا مصدراً للقلق له".

ويؤكد منتصر أنه "يجب أن تبقى المشاهد التي يلتقطها خالية من أي تدخل أو تغيير، إذ يفضل الحفاظ على جوهر المواقف كما هي، للحفاظ على المصدقية".

وشارك منتصر بالسلسلة ضمن معرض "Connection Cairo" للتصوير الفني والفوتوغرافي والذي يصور مدينة القاهرة بعناصرها المختلفة عبر رؤية الفنانين العارضين.

  • نورهان الكلاوي
    نورهان الكلاوي
    محررة

محتوى مدفوع

نشر