بعد أن بيع مقابل 10 ملايين دولار.. دولار فضي نادر يعرض بالمزاد مجدداً

ستايل
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
رسمة ذاتية للفنان الهولندي رامبرانت تكسر رقماً قياسياً في مزاد افتراضي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- يعتقد أن الدولار الفضي النادر، الذي يعود إلى عام 1794، كان من أوائل الدولارات، إن لم يكن الأول، الذي أصدرته دار السك الأمريكية.

واليوم، يعرض هذا الدولار النادر للبيع في مزاد علني.

وتعرف العملة باسم "Flowing Hair"، أي "الشعر المتدفق"، وهي تتضمن صورة لسيدة الحرية على جانب واحد ونسر على الجانب الآخر.

ففي المرة الأخيرة التي عُرضت فيها بمزاد علني، خلال عام 2013، بيعت مقابل مبلغ مالي قدره 10 ملايين دولار، لتتجاوز الرقم القياسي العالمي لأكبر مبلغ مدفوع على الإطلاق لعملة نادرة.

وقال بروس موريلان، وهو صاحب الدولار الفضي النادر، لشبكة CNN: "هذه العملة من الأحلام، قطعة أثرية لا تقدر بثمن أفتخر بامتلاكها، وأنا أشعر بالحزن لعرضها للبيع".

وأضاف موريلان، وهو يعرض مجموعة متنوعة من العملات المعدنية التاريخية التي تقدر قيمتها بحوالي 20 مليون دولار للمزاد إلى جانب الدولار الفضي: "حان الوقت للانتقال إلى تحديات أخرى، وأتمنى أن يقدر المالك الجديد هذه العملة المعدنية كما فعلت".

التاريخ وراء العملة

ومنذ أكثر من 200 عام، عندما كانت الولايات المتحدة دولة ناشئة حريصة على ترسيخ استقلالها، أصدر الكونغرس قانون العملات لعام 1792، ما ترتب على إنشاء أول دار سك العملة الوطنية بالبلاد.

وتم إنشاء دار السك الأمريكية، وهو مكتب تابع لوزارة الخزانة، ومسؤول عن إنتاج العملات المعدنية للولايات المتحدة، في فيلادلفيا.

وبعد تجميع المعدات وإعداد قوالب العملة المعدنية، بدأ دار سك العملة بفيلادلفيا في إنتاج الدولار الفضي في أكتوبر/ تشرين الأول 1794، حيث أصدر 1758 قطعة نقدية بتصميم "الشعر المتدفق" في يوم واحد، بحسب المتحف القومي للتاريخ الأمريكي.

ولم تكن هذه العملات مخصصة لعامة الناس، ولكن تم نقلها إلى مدير دار سك العملة، ديفيد ريتنهاوس، لتوزيعها على الشخصيات البارزة كتذكارات.

وأوضح مود أن الولايات المتحدة كانت لا تزال تعاني من تأثير الحرب مع بريطانيا، ولم يكن سهلاً الحصول على الذهب والفضة. وقال إن العملات المعدنية كانت تهدف إلى إظهار قدرة الولايات المتحدة على إنتاج أموالها الخاصة.

وكان التصميم أيضاً بمثابة إشارة إلى الاستقلال المكتشف حديثًا للبلاد.

وقال مود: "تم إنتاج تصميم الشعر المتدفق من قبل دار سك العملة كمثال أول على الحرية.. أُخذت الفكرة من الرومان القدماء، حيث كانوا يستخدمون شخصيات نسائية، أحياناً ذكورية، لتمثيل مفاهيم مثل الحرية".

ومن بين 1،758 دولاراً من دولارات الفضة ذات "الشعر المتدفق"، قال مود إنه لا تزال تتوفر سوى نحو 130 إلى 140 قطعة نقدية. 

وبعد الفحص الدقيق لحوالي 100 عملة، قال مود إنها تتميز  ببعض الخصائص الفريدة للدولار الفضي لموريلان عام 1794.

وتسبب فيروس كورونا المستجد في نقص العملة بجميع أنحاء الولايات المتحدة. كما ظهرت بعض التحديات الجديدة لهواة جمع العملات.

واستعداداً لمزاد الخريف، أقام موريلان عرضاً للعملات المعدنية في أوائل أغسطس/ آب للعملاء المحتملين، لكنه لاحظ انخفاضاً في إقبال الناس.

وقال موريلان: "الناس خائفون بسبب كوفيد-19 وهم يخشون الذهاب إلى التجمعات الكبيرة.. من المحتمل أن تكون إقامة المزاد أكثر صعوبة".

وسيتم إجراء بيع عملة "الشعر المتدفق" بواسطة "Legend Auctions"، في 8 أكتوبر/ تشرين الثاني، في فندق "The Venetian Hotel"، بمدينة لاس فيغاس.

نشر