بيع لوحة "منسية" ظلت بالعائلة ذاتها لأكثر من مئتي عام مقابل 9 ملايين دولار في مزاد

ستايل
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بيعت لوحة "منسية" بقيت في العائلة ذاتها لأجيال مقابل 7.68 مليون يورو، أي 9.1 مليون دولار، في مزاد بعد أن اكتشف الخبراء أنها من أعمال الرسام الفرنسي جان أونوريه فراغونارد.

وصادف المنظم في دار مزادات "Enchères Champagne" في إبيرناي شمال شرق فرنسا، أنطوان بيتي، لوحة "A philosopher reading" لفراغونارد، عندما تم استُدعي لتقييم ميراث في شقة بالقرب من البلدة، بحسب ما قاله لـCNN الثلاثاء.

ورأى بيتي اللوحة، التي تبلغ أبعادها 45.8 سنتيمترًا، و57 سنتيمترًا، على جدار مغطى بالغبار.

وقال بيتي: "اعتقدت أنها كانت جميلة".

وأضاف أنه بعد إزالة اللوحة من الجدار لفحصها عن كثب، وجد كلمة "فراغونارد" مكتوبة على ظهرها بالحبر الأسود.

بيع لوحة "منسية" ظلت بالعائلة ذاتها لأكثر من مئتي عام مقابل 9 ملايين دولار في مزاد
بيعت لوحة منسية بقيت في العائلة ذاتها لأجيال مقابل 9.1 مليون دولار. Credit: Stephane De Sakutin/AFP/Getty Images

ولم يُدرج المالكون، الذين امتلكت عائلتهم اللوحة لأجيال في أي وصية، وقاموا بإعطاء العمل الفني إلى بيتي، والذي أخذ اللوحة ليتم تقييمها من قبل "Cabinet Turquin"، وهي شركة لخبراء الرسم، ويقع مقرها في باريس.

وقال بيتي: "لم أستطع أن أكون متأكداً بشكل مطلق بنفسي"، مضيفاً أن الفريق في "Cabinet Turquin" أكد أنها لوحة أصلية لفراغونارد.

وقال ستيفان بينتا، وهو من "Cabinet Tuequin"، في دليل خاص بالمزادات من إنتاج الشركة: "رغم تراكم الغبار، والدهان الأصفر على القماش، تظل قوة لوحته سهلة التمييز".

بيع لوحة "منسية" ظلت بالعائلة ذاتها لأكثر من مئتي عام مقابل 9 ملايين دولار في مزاد
لوحة "A philosopher reading" للفنان الفرنسي جان أونوريه فراغونارد. Credit: Stephane De Sakutin/AFP/Getty Images

ووفقاً للدليل، انتقلت اللوحة من جيل إلى آخر.

وعاش فراغونارد من عام 1732 إلى 1806، وهو يُعتبر واحداً من أكثر الرسامين الرمزيين في القرن الـ18.

وتُظهر اللوحة الزيتية ذات الشكل البيضاوي رجلاً بشعر أبيض يتكئ على كتاب.

وتعود هذه اللوحة بالذات إلى الفترة بين عامي 1768 و1770، بحسب ما ذكره بيتي لـCNN.

وذكرت شركة "Cabinet Tuequin" أن اللوحة كانت موجودة في العائلة ذاتها منذ أكثر من 200 عام، ويبدو أنه تم التعامل معها ونقلها بشكل متقن، مضيفةً أنها في "حالة رائعة من الحفظ".

ولم يكن المالكون على علم بقيمة اللوحة، بحسب ما ذكره بيتي، ولكن دفع المشترون المتحمسون سعر البيع النهائي ليتجاوز السعر التقديري الذي تراوح بين 1.8 مليون دولار، إلى 2.4 مليون دولار.

ورفض بيتي كشف مشتري اللوحة.

نشر