حراس أمن يقيمون معرضًا في متحف بالتيمور للفن في أمريكا

ستايل
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- يعتزم ضباط أمن متحف، وهم أشخاص ربما يقضون معظم وقتهم ينظرون إلى الفن، تنظيم معرض في متحف بالتيمور للفن (BMA).

وقالت أمينة المتحف ومؤرخة الفن، لوري ستوكس سيمز، التي ساعدت في تطوير المشروع، إن معرض "حراسة الفن"، الذي من المقرر افتتاحه في مارس/ آذار 2022، سيتضمن مجموعة مختارة من الأعمال التي يتردد صداها لكل من الضباط الـ17 المشاركين.

أمريكا
لوحة "بلو إيدج" للفنان سام جيليام. , plain_textCredit: Credit: Courtesy The Baltimore Museum of Art

وأضافت: "لقد دُهشت وتأثرت بالتصريحات المقنعة ذات الطابع الشخصي التي قدمها كل ضابط حول اختياره، التي كانت مختلفة تمامًا عن النهج الفكري والمرشح الذي سيتبعه القيم الفني المدرب".

وعلى سبيل المثال، اختار الضابط ريكاردو كاسترو سلسلة من المنحوتات ما قبل الكولومبية "كوسيلة لإدخال بعض من ثقافتي البورتوريكية الأمريكية في المعرض".

واختار ديريك مانجوس لوحة لرسام محلي، يُدعى توماس راكل، بعنوان "House of Frederick Crey"، التي تصور جزئيًا نصب واشنطن التذكاري في ماونت فيرنون، بالتيمور.

ووقع اختيار الضابط كيلين جونسون، التي تتمتع بخلفية كلاسيكية في الغناء والأداء، عمل الرسام الألماني ماكس بيكمان عام 1939، وهو بعنوان "Still Life with Large Shell".

وقالت جونسون: "إنها صورة لزوجته الثانية ماتيلدا، التي كانت عازفة كمان وتخلت عن حياتها المهنية لدعم بيكمان وتطلعاته في الرسم.. كانت زوجته الأولى أيضًا مغنية أوبرا، وشعرت أن هذه اللوحة تعكس مساري كمغنية أوبرالية".

أمريكا
لوحة "منزل فريدريك كري" منسوبة إلى الفنان توماس راكل. , plain_textCredit: Credit: Courtesy The Baltimore Museum of Art

ومن بين الضباط الآخرين المشاركين في المعرض: تريسي أرشابل-فريدريك، وجيس بيثر، وبن بجورك، وميليسا كلاسينج، وبريت كليك، وأليكس ديكن، ومايكل جونز، وروب كيمبتون، وكريس كو، وأليكس لي، ودومينيك مالاري، وسارة رورك، وجوان سميث، وإليز تينسلي.

واليوم، يعمل الضباط مع موظفي المتحف لإنشاء كتالوج وتطوير البرامج العامة للمعرض.

وقالت ستوكس سيمز: "لقد تأثرت بما لديهم من اجتهاد وتفاني واستثمار في هذا المشروع.. سيكون من المثير للاهتمام أن يرى الجمهور تعددًا في الأصوات القيّمة في المؤسسات الكبرى".

نشر