فيسبوك تكشف حسابات في الإمارات ومصر ومن "يقف خلفها" لانتقاد قطر وتركيا وإيران

تكنولوجيا
نشر
فيسبوك تكشف حسابات في الإمارات ومصر ومن "يقف خلفها" لانتقاد قطر وتركيا وإيران
صورة ارشيفية لشخص يجلس أمام حاسوب محمول خلال ثورة 25 يناير في مصر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أعلنت شركة فيسبوك، الخميس، حذف مجموعتين، الأولى تضم 211 حسابا و107 صفحات و49 مجموعة و87 حسابا على انستغرام لانخراطها في "سلوك منسق زائف" مصدرها كل من الإمارات ومصر ونيجيريا.

وأوضحت الشركة في بيان نشر على موقعها الرسمي: "الأشخاص خلف هذه الصفحات استخدموا حسابات زائفة لإدارتها والترويج على المجموعات لزيادة حجم التفاعل.. شاركوا أخبارا محلية واستهدفوا دولا والترويج لمحتوى عن الإمارات ونشاطها في اليمن وأول رائد فضاء إماراتي وانتقاد قطر وتركيا وإيران والاتفاق النووي الإيراني وانتقاد جماعة الإخوان المسلمين.."

وكشفت فيسبوك الجهات التي تقف وراء هذه الحسابات، قائلة: "رغم أن هؤلاء الأشخاص يحاولون إخفاء هويتهم، إلا أن تحقيقاتنا عثرت على صلات مع 3 شركات تسويق، هي تشارلز للاتصالات في الإمارات وفليكسيل في مصر ومينتريتش في نيجيريا.."

المجموعة الثانية في مصر:

أعلنت فيسبوك حذف 163 حسابا و51 صفحة و33 مجموعة و4 حسابات على انستغرام في مصر تنخرط في "سلوك منسق زائف" وتركز بالعادة على نشر محتوى سياسي يدعم الإمارات والسعودية ومصر وينتقد قطر وإيران وتركيا والانفصاليين الجنوبيين في اليمن

وقالت الشركة أنها عثرت على صلات بين هذه الحسابات وصحيفة الفجر المصرية بعد التحقيقات التي أجرتها.

وفيما يلي نستعرض لكم بعض الصفحات التي كشفت واستشهدت فيسبوك بصورها في البيان:

فيسبوك تكشف حسابات في الإمارات ومصر ومن يقف خلفها لـ"انتقاد قطر وتركيا وإيران"

صفحة باسم "أفكار الولايات المتحدة الأمريكية" USA thoughts

فيسبوك تكشف حسابات في الإمارات ومصر ومن يقف خلفها لـ"انتقاد قطر وتركيا وإيران"

صفحة باسم الخليج 365

فيسبوك تكشف حسابات في الإمارات ومصر ومن يقف خلفها لـ"انتقاد قطر وتركيا وإيران"

صفحة باسم "العين الكريستالية"

فيسبوك تكشف حسابات في الإمارات ومصر ومن يقف خلفها لـ"انتقاد قطر وتركيا وإيران"

صفحة باسم راديو اليمن العربي

فيسبوك تكشف حسابات في الإمارات ومصر ومن يقف خلفها لـ"انتقاد قطر وتركيا وإيران"

صفحة باسم انقذوا الصومال

فيسبوك تكشف حسابات في الإمارات ومصر ومن يقف خلفها لـ"انتقاد قطر وتركيا وإيران"

صفحة باسم الفجر الفني

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
نشر