هل تعرف ما هي أقدم الصحاري وأكثرها جفافاً؟

هل تعرف ما هي أقدم الصحاري وأكثرها جفافاً؟

سياحة وسفر
نُشر يوم الثلاثاء, 26 يناير/كانون الثاني 2016; 12:34 (GMT +0400). آخر تحديث الأربعاء, 18 يناير/كانون الثاني 2017; 11:02 (GMT +0400).
2:19

تجول في صحراء ناميبيا، احدى أقدم الصحاري وأكثرها جفافاً. ومع ذلك، ما زالت الحياة موجودة فيها.

يتمتع هذا المكان بالكثير من التناقضات. تعيش فيه حيوانات كبيرة، وتتمكن من الصمود في وجه الطبيعة القاسية.

قد يعجبك أيضاً: هل تعلم ما هي "بوابة الجحيم" وساحل "الهياكل العظمية"؟ ليستا ببعيدتين عنك لزيارتهما

هنا، تعيش مجموعة من الناس حياة بدائية في الصحراء القاحلة، لكن هؤلاء بدأوا بتبني أفكار جديدة تربطهم بالعالم الخارجي. أهلاً بكم في دولة ناميبيا.

شاهد أيضاً: جزيرة بكاملها بين أيديك في الفلبين.. بكلفة 500 دولار للشخص الواحد يومياً

أماكن قليلة على الأرض، تعاني من قسوة المناخ ذاته الذي يسيطر في صحراء ناميبيا. تمتد هذه الرمال على مسافة أكثر من 80 ألف كيلومتر مربع بالقرب من ساحل ناميبيا. إنها إحدى الصحاري الأقدم والأكثر جفافاً في العالم. حتى أن بعض مناطقها يتساقط فيها أقل من عشرة مليمترات من المطر فقط سنوياً، في ظل حرارة تصل إلى 50 درجة مئوية.

شاهد أيضاً: تجول فوق حقول الأرز الرائعة في جزيرة بالي الإندونيسية بـ60 ثانية فقط

ولكن ما زالت الحياة موجودة في هذا المكان، وبشكل غريب، وجدت بعض الحيوانات الكبيرة مثل الفيلة، والتي من النادر رؤيتها في الصحاري، طريقة للتأقلم، وتعيش الزرافات هنا أيضاً. وغالباً، ما يكون مفتاح البقاء على قيد الحياة، القدرة على الاستغناء عن الحاجة إلى الماء لفترات طويلة.