هؤلاء النساء يغيرن وجه الهند.. بالطعم اللذيذ

هؤلاء النساء يغيرن وجه الهند.. بالطعم اللذيذ

سياحة وسفر
نُشر يوم الخميس, 18 فبراير/شباط 2016; 11:49 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 24 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 08:07 (GMT +0400).
2:28

بالحلويات وأفكار أخرى، تدخل الشابات الهنديات مجال الرجال.

بوجا دينغرا (مالكة مقهى وحلويات Le 15”): أردتُ دراسة القانون، ولم يستمر ذلك لأكثر من اسبوعين. أنا شخص مبدع، لذا قلت إنني لا أريد فعل ذلك في حياتي، وعليّ أن أجد العمل الذي أريده.

قد يعجبك أيضاً.. دليلك للأناقة: استمتع بالفخامة وأنقذ كوكب الأرض بالتبضع من هذه الشركات "الصديقة للبيئة"

بوجا دينغرا: دائماً ما كنت مهتمة بصنع الحلويات، فمنذ أن كنت في السادسة من عمري، أتذكر مساعدة والدتي في المطبخ. وبعدها أدركت أن أكثر ما يعجبني هو تحضير الحلويات. كنت في الثالثة والعشرين من عمري عندما بدأت هذا المشروع. وبالنسبة لي، فإنه من الجيد جداً أنني بدأت وأنا في عمر صغير، لأنني كنت ساذجة قليلاً ولم أكن أفكر في المخاطر.

سنيها دافتاري (مالكة صالون التجميل “Vous”): أعتقد أن الأمر كان أسهل لأنني كنت أصغر سناً، وعندما تكون صغيراً تدفعك رؤيتك دون التفكير في الإيجابيات والسلبيات… لو كان عليّ عيش المخاطرة ذاتها اليوم، فسأفكر عشر مرات.

شاهد أيضاً: "تايتانيك 2" ستنطلق من الصين إلى دبي عام 2018

بوجا دينغرا: تحديّان رئيسيان واجهاني عندما بدأت. الأول كان صغر عمري، والثاني هو أنني امرأة تدخل قطاع يهيمن عليه الرجال. كنت أشعر أن عليّ أن أُثبت نفسي للجميع دائماً. وأعتقد الآن أنني كنت أحاول أن أثبت لنفسي قدرتي على الإنجاز.

سنيها دافتاري: كل هندي بطبيعته يريد العمل على مشروعه الخاص. لا أحد يريد العمل بوظيفة. لكن لا ينجح الكثير من الناس لأن الأمر صعب. أنا إحدى المحظوظات جداً لنجاحي في ذلك.

شاهد أيضاً: “وادي الشمبانيا”.. منظر خلّاب يصعب الوصول إليه

بوجا دينغرا: غالبية أصدقائي والذين هم في عمري يريدون العمل على مشاريعهم الخاصة، لكن لا أعتقد أن ذلك يُعتبر الطريقة الأمثل للحياة في جيل والدَي. فإن لم تكن طبيباً أو مهندساً أو محامياً، فعملك ليس محترماً نوعاً ما. لكن الآن، إن كنت مصوراً بارعاً وبإمكانك جني المال، فليس في الأمر سوء."