الخزف الياباني المميز.. بدأ بخطف فنان كوري واستمر لقرون

الخزف الياباني.. بدأ بخطف فنان كوري واستمر لقرون

سياحة وسفر
نُشر يوم الجمعة, 19 فبراير/شباط 2016; 03:23 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 24 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 08:07 (GMT +0400).
1:56

تشتهر مدينة أريتا اليابانية بالخزف الذي صُنع هنا قبل أربعة قرون، لكن كل ذلك بدأ بمكيدة.. بعملية خطف.

الخزف الموجود في شوارع أريتا اليوم يعود لفنان خزف كوري، جُلب من قبل سيد إقطاعي بداية القرن السادس عشر.

قد يعجبك أيضاً: لماذا بنى قدماء الهند هذه المباني الضخمة تحت سطح الأرض؟

إنه جميل. هل لي أن ألمسه؟

لا.

أعمال شوجي كناغو الخزفية والمصنوعة يدوياً عزيزة على قلبه.

شوجي كناغو (رئيس ورشة “Gen-emon”): الأمر لا يتعلق فقط بهذا الجيل، فخلال تاريخ أريتا الذي يمتد لـ400 عام، في كل مرة يكون هناك إلهام جديد يؤثر على خزف أريتا. وذلك مستمر حتى اليوم.

الحجر والطين الفاخر الموجود هنا يأتي من جبل زومي القريب، ويُعطي هذا الخزف لونه الأبيض المميز الذي يرسم ويلوّن فوقه حرفيون بارعون. يُخبرني كناغو أن الرسم عادة ما يقوم به الرجال، أما التلوين فتقوم به النساء. وهو توزيع قديم للعمل، يستمر حتى يومنا هذا.

شوجي كناغو: حالياً، إنه يُجهز من أجل عملية الحرق. هذا هو أقدم نوع من الأفران.. الأفران التي تعتمد على الخشب. في أريتا، هناك القليل من أفران المتبقية والتي يكون وقودها الخشب. وبسبب ذلك، يُمكن اعتبار هذا ثروة ثقافية.

شاهد أيضاً: تعرّف إلى المصور الذي أحب الشارع.. فجعله مكاناً خصباً لإبداعه

التحدي القادم هو إيصال هذه الحرفة التي تعود لقرون مضت لحرفيين يستمرون في تعلم صناعتها، وفي نهاية المطاف، لجمهور يستمر في تقديرها.