لماذا انتشرت هذه الصورة بسرعة قياسية؟

لماذا انتشرت هذه الصورة بسرعة قياسية؟

سياحة وسفر
نُشر يوم الأحد, 03 ابريل/نيسان 2016; 01:17 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 24 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 09:10 (GMT +0400).
2:05

انتشرت الصورة بشكل واسع، وانتهى بها المطاف في صفحة مخصصة لفضح تصرفات الركاب على فيس بوك.

لا يمكن اعتبار هذه حالة طارئة على الطائرة، لكن…

فجأة تنسدل أمامنا خصلات شعر بتسريحة ذيل الحصان.

شاهد أيضاً: بناء طائرة بوينغ دريملاينر بأقل من دقيقتين

وعندما شاهد دانتَي راموس وشريكه هذا الأمر، تبادلا نظرات الاستغراب، والتقط دانتَي الصورة مغرداً: مبارك للسيدة ذات تسريحة ذيل الحصان، والتي تجلس على المقعد 22B. لقد ابتكرتِ طريقة جديدة لتكوني فظيعة على ارتفاع 35 ألف قدم.

لم نصدق ما رأيناه. لذلك انتظرنا إن كانت السيدة ستلاحظ، لكنها لم تفعل.

شاهد أيضاً: أكاديمية أثيوبية تعلم أفضل أسس الطيران في قلب أفريقيا

انتشرت الصورة بشكل واسع، وانتهى بها المطاف في صفحة مخصصة لفضح تصرفات الركاب على فيس بوك، حيث انضمت إلى صور مثل صورة الأقدام المرتفعة هذه.. والأقدام الحافية على الطاولات.. وأخرى فوق مسند الذراع… فضلاً عن عيدان تنظيف الأذن في جيوب الكراسي… والقمامة… وغيرها. المضيفة السابقة شون كاثلين هي من أنشأ صفحة فضح تصرفات الركاب

- إنه مقرف…

إنه مقرف جداً.

وتوجد صور أخرى في الصفحة تظهر خصلات الشعر لمسافرين آخرين، لكن هذه الصورة لاقت تفاعلاً كبيراً.

- ماذا اقترح الناس أن تفعل؟

قال أحدهم أنه كان علينا وضع العلكة في شعرها.

وعلق آخر قائلاً: لديكِ خمس ثوانٍ لإبعاد خصلات شعرك قبل أن أقصها. واقترح آخر أيضاً الإمساك بهذه الخصلات وضمّها وشمّها، وسحبها بقوة. لكن شريك دانتَي اختار الوقوف ببساطة…

وقف فوقها بحيث لاحظت الأمر.

وبدون تبادل أي كلمة، رفعت مقعدها واختفى الشعر.

دانتَي هو كاتب عمود في صحيفة بوسطن غلوب، لذلك كتب مقالة بعنوان اليوم الذي صرت فيه مشهوراً متحدثاً فيه عن قوة الاهتمام التي حصلت عليه تغريدة الشعر مقارنة بالأمور الجدية...

لذلك قبل أن تنسدل خصلات شعركم على كرسي الطائرة، اربطوها جيداً.