"الروبوتات" تغزو المطاعم في الصين..فما مصير الندل البشر؟

"الروبوتات" تغزو المطاعم في الصين.

سياحة وسفر
نُشر يوم الخميس, 21 ابريل/نيسان 2016; 03:43 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 24 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 11:12 (GMT +0400).
1:06

وافتُتِح المطعم في مقاطعة قويتشو في الصين، ويعمل فيه طاقم من الرجال الآليين.

وتمت برمجة الرجال الآليين الخمسة في المطعم على خدمة الزبائن.

ويستطيع هؤلاء إيصال الأطباق إلى طاولات الزبائن واتباع أوامر محددة مسبقاً.

ويوفر كل روبوت حوالي 386 دولاراً شهرياً، أي معدل الراتب الشهري لعمل نادل في مطعم.

ويبلغ العمر الافتراضي للرجل الآلي بين خمسة وثمانية أعوام.

كما يوظّف أحد المطاعم الأخرى في الصين الرجال الآليين لطهي وتقديم الطعام معاً.

وبحسب مالك المطعم، يبلغ ثمن كلّ رجل آلي 6500 دولار.

وتفهم تلك الروبوتات 40 جملة من الجمل البسيطة التي يتم تداولها يومياً، وهي قادرة على الطلب من الأشخاص الابتعاد عن طريقها.

ويحتاج كل رجل آلي إلى ساعتين لشحن طاقته حتى يستطيع العمل لخمس ساعات.