مدينة بلجيكية تخصص أنبوباً تحت الأرض لضخ الجعة

مدينة بلجيكية تخصص أنبوباً تحت الأرض لضخ الجعة

سياحة وسفر
نُشر يوم يوم الاثنين, 16 مايو/أيار 2016; 11:14 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 24 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 11:12 (GMT +0400).
2:07

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- تحت شوارع بلجيكا سيمتد قريباً خط أنابيب مخصص للجعة فقط.

مدينة بْروج.. تتضمن مواقع متميزة لشرب الجعة البلجيكية لكن هذه الجعة لا تصنّع هنا، إذ اختفت مع الزمن مواقع تصنيع هذا المشروب، عدا عن مصنع "ذا هالف مان" الذي بقي وحده في هذه القرية.

قد يعجبك أيضاً: هكذا تكتشف أسرار ألاسكا الخلابة

لكن هذا المصنع واجه مشكلة كبيرة، فشوارع المدينة صغيرة ولا يمكن للشاحنات نقل الجعة من هنا إلى مختلف المواقع، والحل؟ هنا.. بأنبوب مخصص للجعة يمتد على طول ميلين تحت الأرض.

قد يعجبك أيضاً: استكشف عالماً سرياً في قاع "الجزيرة المحرمة"

على مدى مائة وستين عاماً واصلت عائلة زافيير فينيستي صنع الجعة في مدينة بروج، المشكلة بدأت منذ عام ألفين وعشرة، عندما نقل المصنع موقع صنع زجاجاته إلى خارج المدينة، لتبدأ مشكلة الشاحنات إذ رأى بأن الأنابيب تعتبر الحل الأفضل لتستمر حرفة عائلته.

ينتشر العمال عبر المدينة لمد الأنبوب البلاستيكي والذي سيعمل على ضخ أربعة آلاف لتر من الجعة في الساعة.

زافيير فينيستي، مصنّع للجعة: "كان الناس متعاونين ومتحمسين تجاه الفكرة، حتى أن البعض أتى وعرض أن يمر الأنبوب عبر ملكيته الخاصة، لكن كان لديهم شرط خاص، بأن تمتد أنابيب فرعية إلى منازلهم، لكن ذلك لم يحصل بالطبع”.

شهرة الأنبوب منحت زافيير فكرة تمويله جماهيرياً، التكلفة بلغت 4 ملايين دولار ونصف، والتبرعات أتت مقابل الجعة، صاحب المطعم بالمدينة تير فيليب لولو تبرع بأكثر من أحد عشر ألف دولار والآن يحصل على جعة مجانية مدى الحياة.

- الأنبوب ما زال تحت الإنشاء ويتوقع أن يبدأ بضخ الجعة ببداية الصيف.