كيف يسافر المصابون بالعمى؟ هكذا!

كيف يسافر المصابون بالعمى؟ هكذا!

سياحة وسفر
نُشر يوم الثلاثاء, 17 مايو/أيار 2016; 05:19 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 12:17 (GMT +0400).
1:35

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- هل يمكن لمن فقد بصره أن يجول العالم بحثاً عن مغامرات وتحديات صعبة؟ هذا بالضبط ما فعله إريك وايمير.

إريك وايمير صعد على أعلى سبع قمم في العالم وقطع نهر كولورادو في الظلام. عندما بلغ الرابعة تم تشخيصه بمرض "انشقاق شبكية العين لدى الصغار" أو " juvenile retinoschisis"، وفي المرحلة الثانوية أصيب إريك بالعمى الكلي.

شاهد أيضاً: مدينة بلجيكية تخصص أنبوباً تحت الأرض لضخ الجعة

إريك وايمير، مغامر أعمى: "كنت أرغب بأن أكون طبيعياً مثل أصدقائي، كنت خائفاً من عدم تمكني من المشاركة بهذه الحياة.

قد يعجبك زيضاً: هكذا تكتشف أسرار ألاسكا الخلابة

لكنه تمكن من فعل ذلك، شارك بفريق المصارعة وتعلم تسلّق الجبال، تعلم مهارة التسلّق، ونصب قمة إيفرست هدفاً أمام عينيه.

أخبرني الخبراء بالهملايا: "لن تتمكن من التوقف إن سقطت، لن تتمكن من التفكير في الارتفاعات الشاهقة، إنه مكان غير ملائم للعميان”.

لكن إريك خالفهم الرأي، وفي عام ألفين وواحد أصبح أول كفيف يبلغ قمة جبل إيفرست. بعدها تدرّب إريك على الإبحار بقوارب الكاياك لمدة ستة أعوام، لينطلق بسرعة مائتين وسبعة وسبعين ميلاً في مياه نهر كولورادو. 

إريك وايمير، مغامر أعمى: "لم أقم بهذا لكي يقول الناس إن شخصاً أعمى تمكن من إنجاز ما فعلته، فهذا سطحي للغاية، أنت تقوم بذلك، لأنك تعيش الحياة على أكمل وجه”.

واليوم يقوم إريك بتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة القدرة على اجتياز التحديات وخوض المغامرات من خلال منظمته الخيرية "No Barriers”.

إريك وايمير، مغامر أعمى: "الحياة بالنسبة لنا جميعاً هي رحلة تسلق عمياء”.