لمن يخاف المرتفعات.. هل تجرؤ على فعل هذا؟

لمن يخاف المرتفعات.. هل تجرؤ على فعل هذا؟

سياحة وسفر
نُشر يوم السبت, 04 يونيو/حزيران 2016; 02:35 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 01:21 (GMT +0400).
2:31

هنالك من يخاف من ظله، وهنالك من يتحدى الخوف، ليصبح التغلب عليه عادة بل هواية يعيش لها هؤلاء الأشخاص يوماً بعد يوم.

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- هنالك من يخاف من ظله، وهنالك من يتحدى الخوف، ليصبح التغلب عليه عادة بل هواية يعيش لها هؤلاء الأشخاص يوماً بعد يوم.
عندما تسير على حبل مرتفع معلق فإنك تدرّب خوفك كما لو كان عضلة، في بعض الأحيان لا يشكّل الارتفاع الشاهق خوفك الأكبر، في بعض الأحيان قد يكون مصدر الخوف من محيطك، من مدى المساحة التي يمكن رؤيتها.
اسمي فيث ديكي، أحترف السير على الأسلاك أو "Slackliner"، هذه الكلمة تجسّد المفهوم العام للسير على أي سلك باختلاف المواد التي صنّع منها، إحدى أنواع هذه الرياضة هي السير على أسلاك معلقة، وهي وضع سلك بين جانبين متقابلين على ارتفاع شاهق، إحدى أفضل الطرق للتدرّب على السير فوق الأسلاك المرتفعة تكمن بالسير فوق المياه، عندما ترى تيارات المياه تحت قدميك فإن الأمر يبدو وكأن جسدك يتحرك بنفس اتجاه التيار، كما لو أنك لا تملك القدرة على التحكّم بجسدك.
وهذا يعتبر تدريباً جيداً للسير على الارتفاعات الشاهقة، فعند تعاملك مع الخوف والأدرينالين فإن الأمر يبدو وكأنك لا تملك القدرة على التحكم بجسدك.
شامني هي قرية تقع في جبال الألب الفرنسية، وهي إحدى المواقع التي تدفعني للبدء بالسير في الارتفاعات الشاهقة، الفرق الوحيد بالتدرب على هذه الرياضة في جبال الألب، هي أنها أكثر شدة، فعندما تسير في هذا الارتفاع يمكنك النظر إلى تحتك ورؤية المنازل كما لو أنها نقاط صغيرة، كما لو أنها ألعاب.. تجربة مدهشة.
إحدى الأسلاك المرتفعة التي جرّبتها مؤخراً كانت في شامني وبمنطقة آغيل دو ميدي، وعند الوصول إلى القمة كانت السماء صافية، لكن عندما بدأت بالسير ظهرت الغيوم، بدأت بالسير فوق السلك وشعرت بأنه يتحرك تحت قدمي، بالتزامن مع قدوم الغيوم واختفاء السلك ونقطة النهاية وظهورهما مراراً وتكراراً، لم يكن أمامي خيار، كان يجب علي إنهاء ما بدأته.
الجبال تتفاخر بجمالها وبالوقت ذاتها تفرض احترامها وهيبتها، السير فوق الأسلاك في جبال الألب هي أصفى تجربة يمكنها أن تخطر ببالي.