"حفرة التنين".. اكتشاف أعمق ثقب أزرق في العالم

"حفرة التنين".. اكتشاف أعمق ثقب أزرق في العالم

سياحة وسفر
نُشر يوم الجمعة, 29 يوليو/تموز 2016; 05:07 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 09:58 (GMT +0400).
1:05

يبلغ عمقه نحو 300 متراً، ليفوق عمق الثقب الأزرق في جزر الباهاما، والذي كان الأعمق في العالم بعمق 202 متراً.

هذا هو أضخم ثقب أزرق في العالم، بحسب باحثين صينيين.

ويبلغ عمقه نحو 300 متراً، ليفوق عمق الثقب الأزرق في جزر الباهاما، والذي كان الأعمق في العالم بعمق 202 متراً.

والثقب الأزرق هو عبارة عن مجرى عميق في المحيط يمكن رؤيته من الأعلى.

ويقع الثقب قرب جزر "بارسيل" جنوبي بحر الصين.

ويلقّب السكان المحليون هذا الثقب بـ  "Dragon Hole" (حفرة التنين)  منذ آلاف السنوات، واكتشف الباحثون عمق الثقب باستخدام رجل آلي يعمل تحت الماء.

ووجدوا أثناء عملية البحث أكثر من 20 فصيلة من السمك.

وعلى عمق مائة متر تحت سطح الماء، ينعدم عنصر الأكسجين، ما يعني أنه لا وجود لأي من أشكال الحياة في القعر.

وتهدف الحكومة إلى حماية هذا الموقع.