هل السفر إلى المناطق المدارية خلال موسم الأعاصير آمن؟

هل السفر خلال موسم الأعاصير آمن؟

سياحة وسفر
نُشر يوم الثلاثاء, 16 اغسطس/آب 2016; 07:46 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 11:22 (GMT +0400).
1:04

رغم أن الخطر موجود إلا أن الاحتمالات في الواقع تميل لصالحك.

جينيفر غراي CNN :

كعالمة في الأرصاد الجوية غالباً ما يسألونني إذا كان السفر إلى المناطق المدارية خلال موسم الأعاصير آمناً.

ورغم أن الخطر موجود إلا أن الاحتمالات في الواقع تميل لصالحك.

لنأخذ كيب هاتيراس كمثل، أكثر الأماكن المعرضة في الولايات المتحدة، حيث أن إعصاراً يضرب في محيط 50 ميلاً من كاب هاتيراس كل خمس سنوات. فإذا اعتبرنا أن موسم الأعاصير يمتد على 183 يوماً يكون لدينا إعصار واحد كل 915 يوماً من موسم الأعاصير.

فإذا ذهبت إلى الشاطئ في عطلة لمدة سبعة أيام، فإن احتمال أن يضربك إعصار ضمن محيط 50 ميلاً هو في الواقع أقل من 1 في المائة، والنسبة بالتحديد هي 0.77 في المائة.

كذلك يجب أن تعرف أن احتمالات تأثرك بالعواصف سترتفع كثيراً إذا سافرت خلال ذروة موسم الأعاصير.

يعتقد العديد من الناس أن ذروة موسم الأعاصير تكون ضمن موسم العطلة الصيفية، ولكن الواقع أن الاحتمال الأكبر لاصطدامك بالعواصف سيكون في أغسطس/ آب وسبتمبر/ أيلول أكثر منه في شهري يونيو/ حزيران ويوليو/ تموز.