من بوينغ.. طائرة ركاب هائلة بأجنحة قابلة للطي

من بوينغ.. طائرة ركاب هائلة بأجنحة قابلة للطي

سياحة وسفر
آخر تحديث يوم الاثنين, 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2016; 02:30 (GMT +0400).
1:35

الطائرة التالية التي ستطير على متنها قد يكون لها أجنحة ضخمة يمكن أن تُطوى حتى عند الأطراف.

بوينغ تضع اللمسات الأخيرة على التصميم الأساسي لطائرتها 777-9X، التي يقول صانعوها إنها ستكون أكبر طائرة نفاثة ثنائية المحرك في العالم.

عشاق الطيران والمسافرون المتمرسون، يتهامسون حول هذه الطائرة الثنائية الممرات التي يتم العمل عليها منذ سنتين. وهي تتطور من طراز قديم من 777 ، إلى طراز يتمتع بقدرة طيران أكبر.

(هل تجرؤ على القفز من هذا السلك الحديدي بين جبال الألب؟)

مساحة الأجنحة الأكبر ستعطي الطائرة المزيد من قوة الرفع، كالطائرة الشراعية، ما يوفر من استهلاك الوقود ويخفض من كلفة التشغيل.

الأجنحة ضخمة جداً، يبلغ عرض كل منها 108 أقدام، أي 33 متراً. إنها كبيرة إلى درجة أن بوينغ وضعت مفصلات ليصبح لكل جناح طرف بطول 12 قدماً، أي حوالي 4 أمتار. هذه الأطراف تُطوى حين تكون الطائرة على الأرض بحيث يتمكن القبطان من الوصول إلى البوابة دون الاصطدام بأي شيء.

(في 60 ثانية.. استمتع بجولة سريعة في بيروت)

ستتمتع 777-9X أيضاً بنوافذ أكبر وحجرة أوسع من النماذج المنافسة، تتمكن من نقل 400 مسافر على مسارات تمتد على 8700 ميل.

يعتبر هذا كله جزءاً من اتجاه جديد في القطاع نحو مجموعة جديدة تتمتع بالكفاءة العالية، المسافات الطويلة والمحركات الثنائية، مثل A350 من ايرباص، و بوينغ 787 دريملاينر.

(وجبة الطعام الأفخر في العالم.. تعرّفوا إليها)

هناك أيضاً طائرات جديدة عالية الكفاءة بممر واحد، مثل بوينغ 737MAX، وايرباص A330neo.

من المتوقع أن تبدأ 777-9X بنقل الركاب مع العام 2020.

(طعام الطائرة..من المزرعة إلى أحضان الركاب)