الإمارات الأولى عربيا وقطر الثانية.. ما هي أسعد 10 بلدان في العالم؟

ما هي أسعد 10 بلدان في العالم؟

سياحة وسفر
نُشر يوم الخميس, 15 مارس/آذار 2018; 12:16 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 20 مارس/آذار 2018; 01:49 (GMT +0400).
1:07

أصدرت الأمم المتحدة تقريرها السنوي حول أسعد الدول العالمية. أي دولة جاءت في المركز الأول؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- إنه ذلك الوقت من العام.. حين يصدر تقرير السعادة العالمي، وتُصنف بعض الدول ضمن قائمة بسكانها الأسعد على الإطلاق، فيما بعض البلدان الأخرى قد لا يعرف سكانها معنى السعادة المطلقة.

ومع اقتراب يوم السعادة العالمي بتاريخ 20 مارس/ آذار، أصدرت شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة، تقرير السعادة العالمي، والذي ترأسته فنلندا، كأسعد دولة في العالم، بعدما تغلبت على نظيرتها النرويج التي تراجعت إلى المركز الثاني ضمن القائمة، بعدما كانت تحتل المركز الأول خلال العام الماضي.

ويصنف التقرير البلدان بناء على ستة عوامل رئيسية تساهم في توفير حياة أسعد للسكّان، وهي: دخل الفرد، والحرية، والثقة، ومتوسط العمر المتوقع، والدعم الاجتماعي، والكرم.

ويقول جون هيليويل، أحد القائمين على التقرير وأستاذ اقتصاد في جامعة كولومبيا البريطانية، إن "الدول التي جاءت في المراكز الخمسة الأولى، لديها قيم عالية ومتقاربة بالنسبة للعوامل الستة التي تدعم السعادة. كما أن أربعة من بين هذه الدول، الدنمارك، وسويسرا، والنرويج، وفنلندا، جاءت في المركز الأول في تصنيفات جميع تقارير السعادة العالمية."

وقد غابت الدول العربية عن المراكز العشرة الأولى في التقرير، إذ جاءت دولة الإمارات العربية كالأسعد في المنطقة وفي المركز الـ20 ضمن التقرير العالمي، ومن ثم تبعتها قطر في المركز الـ32، ضمن القائمة العالمية، والمركز الثاني بين الدول العربية. 

ومن بين الدول الأقل سعادة في العالم، جاءت بوروندي في أفريقيا الوسطى في آخر القائمة، ثم تلتها جمهورية أفريقيا الوسطى. بينما جاءت اليمن كالدولة العربية الأقل سعادة، وتلتها سوريا من المنطقة العربية.

ويعتبر هذا التقرير السادس من نوعه منذ العام 2012. وقد جاءت تصنيفات أسعد دول العالم من تحليل بيانات من دراسات استقصائية في 156 دولة، جمعت ما بين العامين 2015 و2017.