انطلاق طائرة "كانتاس" لما قد تكون أطول رحلة ركاب دون توقف من لندن إلى سيدني اليوم

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
شركة طيران "كانتاس" الأسترالية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أطلقت شركة طيران "كانتاس" الأسترالية، الخميس، رحلة بحثية ستقل حوالي 50 شخصاً من لندن إلى سيدني، إذ قد تسجل أطول رحلة ركاب تجارية، دون توقف، في تاريخ الطيران الحديث.  

وتُعد الرحلة، التي غادرت مطار لندن هيثرو حوالي الساعة 6 صباحاً، جزءاً من مشروع "Project Sunrise"، والذي يسعى إلى تقديم خدمات رحلات مباشرة بين سيدني ولندن وسيدني ونيويورك، بحلول عام 2022.

وستستغرق مدة الرحلة 19 ساعة، في مسافة تصل إلى حوالي 17 ألف و800 كيلومتر.

​   ​شركة طيران "كانتاس" الأسترالية

ويُذكر أن رحلة لندن تستخدم طائرة من طراز بوينغ 9-787، وتُعرف باسم "Longreach". ورغم أنها تسع لـ300 راكب، إلّا أن الرحلة تقل 50 شخصاً فقط، من بينهم 4 ربّابنة في الطائرة، بقيادة القبطان، هيلين ترينري.

ومن المهم أن لا تحمل الطائرة عدداً كبيراً من الركاب لضمان استمرارية الرحلة وتحطيمها الرقم القياسي، دون الحاجة لتزويدها بالوقود.

ويتم جمع البيانات من قبل باحثين في مركز "تشارلز بيركنز"، الذي يعمل على دراسة تأثير الرحلات الطويلة على صحة وساعة الجسم البيولوجية للركاب. 

ويُشارك أيضاً فريق من جامعة "موناش"، بمدينة ملبورن، في تحليل كيفية تأثر الطيارين والطاقم بأكمله، حيث سيتم تطبيق نظام المراقبة عليهم قبل وأثناء وبعد الرحلة، لرصد مستويات الميلاتونين، وهو الهرمون الذي يؤثر على دورات النوم.

وسيكون على متن الرحلة مجموعة من الصحفيين، من بينهم محلل شؤون الملاحة الجوية ومقدم برنامج "كويست مينز بيزنس" في شبكة CNN ريتشارد كويست.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الطيران، آلان جويس: "الطيران دون توقف من الساحل الشرقي لأستراليا إلى لندن ونيويورك، يعد بمثابة الحد الأخير في مجال الطيران، ونحن مصممون للعمل على جميع الأسس اللازمة لتحقيق ذلك".

وتأتي هذه الخدمة في ظل ضغوطات شركات النقل على تقليل انبعاثات الكربون، التي تدفع عدداً متزايداً من المسافرين إلى الحد من استخدام الطائرة.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، تعهدت "كانتاس" أن تخفض انبعاثات الكربون إلى صافي الصفر، بحلول عام 2050. وقال جويس إن الشركة ستحقق هدفها من خلال استخدام أنواع طائرات جديدة، لم تتوفر حتى الآن.

وبدوره، أوضحت ترينري أن عبور طريق لا تستخدمه عادة "كانتاس" هو من بين التحديات التي ستواجه فريقها خلال الرحلة الأخيرة.

 

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر