جوهرة آسيا الوسطى..إليكم أبرز التجارب التي لا يمكن تفويتها بأوزبكستان

سياحة
نشر
5 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
أوزبكستان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تبرز أوزبكستان كإحدى أروع الوجهات السياحية في آسيا الوسطى. 

وفيما يلي أفضل التجارب التي يمكنك القيام بها في أوزبكستان بدءاً من استكشاف المواقع القديمة وحتى تناول الأطعمة الرائعة.

أوزبكستان
يزور العديد من السياح أضرحة مدينة سمرقند في كل يوم، للاستمتاع بعمارة مسجد بيبي خانوم ومجمع ريجستان الرائع Credit: Meher Mirza

تنقل عبر المترو في طشقند 

ويُعد مترو طشقند، عاصمة أوزبكستان، الذي افتتح عام 1977، مثالاً حياً على الابتكارات الروسية. 

ويمكنك أن تحجز رحلة عبر محطات مصممة بشكل رائع، من الأسقف المقببة ذات الثريات على الطراز الباروكي، وفي محطة أخرى يمكنك رؤية وجه فالنتينا تيريشكوفا، أول امرأة تصعد إلى الفضاء، وفي أخرى يمكنك مشاهدة جداريات عن القطن، مصدر اقتصاد أوزبكستان الذي قدمه الروس.

ولغاية عام 2018، كان التقاط الصور داخل المحطة محظوراً بسبب دورها كموقع عسكري وملجأ للقنبلة النووية، ولكن لحسن الحظ تغيرت هذه القاعدة لتتيح الفرصة لتوثيق تصميمها البارز.

إملأ معدتك بالطعام الأوزبكي

يفتخر المطبخ الأوزبكي بالمواقد المصنوعة من الطين أو الطوب، ومن داخله تفوح رائحة معجنات السمبوسة اللذيذة والتي تُحشى باللحم الضأن أو القرع أو البطاطا.

خبز النان
سيتبعك خبز النان في كل وجبة وأينما ذهبت في أوزبكستان Credit: Meher Mirza

وهناك خبز النان الدائري، والمزين بتصميم مخصص بأداة تعرف باسم "nonpar"، وهو موجود في كل مكان وسيتبعك في كل وجبة في كل مقاطعة في البلد.

أوزبكستان
يمكن شراء التوابل والفواكه المجففة والمكسرات والحبوب من أسواق أوزبكستان النابضة بالحياة Credit: Meher Mirza

أما بالنسبة إلى الطبق الوطني الأوزبكي، فهو طبق البلوف، وهو عبارة عن وجبة أرز دسمة محضرة مع الجزر، والبصل، والتوت، والكمون من لحم الضأن، ويمكن أن يشمل طبق الطعام السفرجل، ولحم البقر، والفلفل، ولحم الخيل، والبيض المسلوق، والحمص المطبوخ في دهن الخروف، أو زيت بذرة القطن. 

تناول مشروب الفودكا

أوزبكستان
الفودكا هو المشروب المفضل في جميع أنحاء أوزبكستان وهو جزء من كل وجبة تقريباً Credit: Meher Mirza

تجول في المدينة الجنائزية

أوزبكستان
تتميز الأضرحة المتباينة في سمرقند بألوانها الفيروزية اللامعة Credit: Meher Mirza

ويزور العديد من السياح أضرحة مدينة سمرقند في كل يوم، للاستمتاع بعمارة مسجد بيبي خانوم ومجمع ريجستان الرائع.

ولكن، قد يكون ضريح شاه زنده هو الضريح الأكثر استثنائية، وهو ممر مرصوف بالحصى من قبب الكوبالت، والمآذن، والأعمدة التي تقع في مقبرة مكتظة. 

عد بالزمن إلى العالم الضائع 

أوزبكستان
قم بزيارة قرقل باغستان وشاهد الآثار القديمة ذات التاريخ الطويل Credit: Meher Mirza

وفي عزلة الصحراء، يمكنك مشاهدة برج "Chilpik"، وهو برج جنائزي من الزرادشتية كان فيه الأموات عرضةً للاستهلاك من قبل النسور.

ويمكنك الوصول إلى هذا المشهد الطبيعي عبر عاصمة قرقرل باغستان. ويوفر فندق "Tashkent" إقامة مريحة للغاية، كما يمكنك استكشاف "Ming Urik"، إحدى الآثار الرملية، مخبأة في شارع جانبي هادئ في طشقند.

اشتري الحرير من آخر صانعي الحرير التقليديين في مرغلان

أوزبكستان
في مدينة مرغلان، يمكنك شراء السلع الحريرية وزيارة مصنع الحرير "Yodgorlik" Credit: Meher Mirza

وكان الحرير جزءاً مزدهراً من تاريخ مرغلان، حيث نُقل إلى روسيا، وبلاد فارس، والقسطنطينية، والهند، وسوريا، وإيطاليا.

ولكن، عندما قام الاتحاد السوفياتي بغزو البلاد في القرن التاسع عشر، تلاشى الحرفيون وصناعة الحرير إلى حد الانقراض.

وحُول العمل الحريري إلى المصانع التي كانت تنتج ملايين الأمتار كل عام، ولكن بقيت الحرفة القديمة عالقة في الأذهان، وبمجرد طرد الروس، تبادل عدد قليل من الحرفيين أسرارهم القديمة في الغزل والتطريز.

واليوم، ربما يكون هذا هو المركز الأخير لصنع الحرير التقليدي في أوزبكستان، ويشكل جزءاً حيوياً من اقتصاد المدينة وخطابها الثقافي.

 استكشاف الأديرة البوذية القديمة

أوزبكستان
قبة ستوبا هي جزء من مجمع كبير من الآثار البوذية في مدينة ترمذ، في جنوب شرق أوزبكستان Credit: Meher Mirza

وتتمتع مدينة ترمذ بعدد  من قبب ستوبا والأديرة مثل دير"Fayaz Tepa" وهو دير من الطوب الطيني اللون، ومعبد "Kara Tepa"، وهو عبارة عن متاهة من الغرف المجوفة التي ترتديها الصخور. وبرج Zurmala ، المغطى بالرمل.

وبُنيت كل هذه الأشياء منذ أكثر من ألفي عام في عهد كوشانا على يد رهبان بوذيين يحملون دينهم معهم من الهند إلى الشرق الأقصى. وحُفرت الزخارف الحجرية بكتابات مقدسة، لكن لم يتبق منها الكثير، فقد تم إزالة جميع القطع الأثرية وترسبت في المتاحف في جميع أنحاء البلاد. ومع ذلك، فهي تمثل روابط غير عادية ومنسية إلى عصر ساحر.

تمتع بمدينة بخارى القديمة

أوزبكستان
تعد مدينة بخارى القديمة بأكملها تحفة معمارية معترف بها من قبل منظمة اليونسكو، إذ تمتاز بطراز العمارة الإسلامية في العصور الوسطى Credit: Meher Mirza

وهناك الكثير مما يمكنك فعله في بخارى، إذ يمكنك التجول حول قبر إسماعيل ساماني من القرن العاشر في منتزه سامونيد الترفيهي بجدرانه ذات التصميم المعقد، أو تجلس بمحاذاة قلعة تعود للقرن الخامس تشوبها الأسوار المتلألئة، أو تتأمل في مئذنة كاليان، التي تركها جنكيز خان واقفة عندما دمر المدينة في عام 1220.

 

محتوى مدفوع

نشر