رغم ظروف العزل المنزلي.. هذه اللقطات تتحدى جائحة كورونا

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
رغم ظروف العزل المنزلي..هذه اللقطات تتحدى جائحة فيروس كورونا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- وسط إجراءات حظر التجول وممارسات التباعد الاجتماعي التي تخضع لها العديد من الدول حول العالم للحد من انتشار فيروس كورونا، تبدو الشوارع غير مألوفة وغريبة في كثير من الأحيان. وفي هذه الأثناء، يوثق المصورون والمبدعون من جميع أنحاء العالم تلك المشاهد.

رغم ظروف العزل المنزلي..هذه اللقطات تتحدى جائحة فيروس كورونا
عاملة في إحدى المخابز المحلية في إسبانيا تجد تنسيق بين اللونين الوردي والزرقاء Credit: Carmen Daneshmandi

ودعماً لتعزيز التواصل والمجتمع من خلال المرئيات، أطلق المركز الدولي للتصوير الفوتوغرافي في نيويورك برنامجاً افتراضياً تحت شعار "#ICPConcerned: منتدى للجميع لتوثيق جائحة "كوفيد-19".

ويعد برنامج #ICPConcerned بمثابة مبادرة لتشجيع الأشخاص على مشاركة الصور والأعمال الأخرى مع المركز الدولي للتصوير الفوتوغرافي عبر حسابها بموقع "انستغرام". 

رغم ظروف العزل المنزلي..هذه اللقطات تتحدى جائحة فيروس كورونا
تمارس أوليفيا البالغة من العمر 12 عاماً رقصة إسبانية تقليدية لجيرانها Credit: Carmen Daneshmandi

وتقول كارمن دانيشماندي، وهي مصورة محترفة تعيش في إسبانيا، لـCNN، إنها بدأت مهمة التقاط الصور دون هدفٍ واضح.

رغم ظروف العزل المنزلي..هذه اللقطات تتحدى جائحة فيروس كورونا
يجتمع الجاران ناتشو ولورا إلى جلسة موسيقية بالشرفة لعزف الغيتار Credit: Carmen Daneshmandi

وتشير دانيشماندي إلى أن الصور ظهرت بطريقة طبيعية بشكل غير المتوقع.

ولم تعتزم دانيشماندي الخروج وتوثيق هذه التجارب، إذ كان من المفترض أن تتواجد في نيويورك للعمل. وبعد أن أجبرت على البقاء في شقتها بمدينة سرقسطة الإسبانية، بدأت في التواصل بشكل طبيعي مع "مجتمع الشرفة" من جيرانها الذين لم تقابلهم من قبل، بحسب ما ذكرته.

وتحولت الصور التي التقطتها دانيشماندي لمرة واحدة إلى صور يومية، جعلت من العزلة المنزلية مصدراً للإلهام ينبض بالحياة.

ودانشماندي ليست وحدها من وجدت الإلهام خلال هذا الوقت الغريب.

وقال المدير التنفيذي لبرنامج المقارنات الدولية، مارك لوبيل، إن الاستجابة لدعوة صور الجائحة "فورية ونشطة للغاية".

وأوضح لوبل لـCNN أن المصورين ورواة القصص من جميع أنحاء العالم يستخدمون علامة التصنيف لمشاركة أعمالهم الفنية ومنظورهم الفريد وسط جائحة فيروس كورونا. 

وهذه ليست المرة الأولى التي يستخدم فيها المركز الدولي للتصوير الفوتوغرافي وسم #ICPConcerned، إذ أطلقت  الهاشتاغ لأول مرة في عام 2016 بعد الانتخابات الأمريكية. 

وأشار لوبيل إلى أن المركز الدولي للتصوير الفوتوغرافي يعتزم استخدامه في المستقبل "لأي لحظة تحويلية أخرى في ثقافتنا".

ومنذ إطلاق المبادرة في 20 من مارس/آذار، شهد المركز الدولي للتصوير الفوتوغرافي أكثر من 3 آلاف و600 مشاركة باستخدام هاشتاغ #ICPConcerned.

ويمكن المشاركة من خلال الصور الفردية، والصور المتسلسلة، والأعمال النصية، وملفات الفيديو والملفات الصوتية بوضع هاشتاغ #ICPConcerned.

نشر