هل خطر الإصابة بفيروس على متن الطائرة أعلى مقارنة بمراكز التسوق والمكاتب؟

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
مضطر للسفر بالطائرة في ظل كورونا؟ إليك إجابات لبعض الأسئلة التي قد تخطر في بالك قبل شراء تذاكرك

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- رغم أن العديد من الأشخاص يفضلون البقاء في منازلهم في ظل جائحة فيروس كورونا، إلا أن حركة السفر مستمرة، ويضطر العديد من الأشخاص إلى السفر لعدة أسباب.

وإذا كنت مضطراً للسفر جواً في ظل الجائحة، إليك إجابات بعض الأسئلة الشائعة التي قد تخطر على بالك قبل شراء تذكرة سفرك:

ما مدى أمان الهواء على متن الطائرات الحديثة؟

وأكد اتحاد النقل الجوي الدولي "IATA" عبر موقعه الرسمي على الإنترنت أن الهواء على متن الطائرات "آمن جداً"، إذ أظهرت دراسات وكالة سلامة الطيران الأوروبية أن جودة هواء مقصورة الطائرة أو قمرة القيادة مشابهة أو أفضل مما هي في البيئات الداخلية العادية.

ويعود ذلك إلى تزوّد الطائرات الحديثة بمرشحات هواء عالية الكفاءة تشابه المرشحات المستخدمة في غرف العمليات في المستشفيات، وهي تلتقط أكثر من 99.9% من الميكروبات المحمولة عن طريق الجو في الهواء المُرشّح.

هل خطر الإصابة بفيروس على متن الطائرة أعلى مما هو في مراكز التسوق أو المكاتب؟

قد يكون السفر عبر الطائرة أمراً مقلقاً  بالنسبة للعديد من الأشخاص لكونها عبارة عن مساحة مغلقة.

ولكن، عندما يأتي الأمر لخطر الإصابة بفيروس على متن الطائرات، قال موقع اتحاد النقل الجوي الدولي: "نحن نُقدر أن المخاطر أقل".

وأكد اتحاد النقل الجوي الدولي أن المخاطر على متن الطائرات "أقل مما تكون في مركز للتسوق أو بيئة مكتبية"، إذ يتم تغيير هواء المقصورات على متن الطائرات الحديثة بشكل أكبر مقارنة بالمواقع الأخرى.

ولكن، كما هو الحال في مراكز التسوق أو المكاتب، يكمن الخطر الأكبر في بقاء شخص مصاب بعدوى فيروسية في البيئة، ولذلك، يبقى الحفاظ على النظافة الشخصية هو مفتاح تجنب العدوى.

ما الذي تستطيع القيام به لحماية نفسك من الإصابة بالعدوى على متن الطائرة؟

وإذا قررت الاستمرار في خطط السفر الخاصة بك، وكنت لا تزال تشعر بالقل، فهناك ممارسات تستطيع القيام بها على متن الطائرة، وهي تشمل تنظيف اليدين عن طريق غسلهما بانتظام بالصابون، أو تنظيفهما عن طريق مطهر يحتوي على الكحول، وذلك إلى جانب عدم لمس وجهك، وخاصة منطقة العينين، والأنف، والفم، وفقاً لما هو مذكور على الموقع.

نشر