مطعم بأمريكا يوجه رسالة واضحة للمعتدين على النساء ويشعل النار بطاولة جلس متهمان بالاعتداء الجنسي عليها

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
مطعم بنيويورك يوجه رسالة واضحة للمعتدين على النساء ويشعل النار بطاولة جلس فيها جيفري إبستين وهارفي واينستين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- كان مطعم "75 Main" في مدينة نيويورك الأمريكية مكاناً اعتاد الملياردير جيفري إبستين والذي مات في السجن وهو ينتظر المحاكمة بتهمة الاتجار بالجنس، والمنتج السينمائي هارفي واينستين المتهم بالاغتصاب والاعتداء الجنسي، على زيارته بشكل متكرر. وقرّر هذا المطعم قلب صفحة جديدة عن طريق إشعال النار في مائدة كانا يجلسان عليها.

وأراد مالك مطعم "75 Main"، زاك إيردم، مسح اسمي إبستين وواينستين من مطعمه.

مطعم بنيويورك يوجه رسالة واضحة للمعتدين على النساء ويشعل النار بطاولة جلس فيها جيفري إبستين وهارفي واينستين
اعتاد الاثنان على تناول الطعام على الطاولة رقم واحد، حسب ما قاله إيردم. Credit: Courtesy 75 Main street

وعُثر على إبستين، الذي كان ينتظر المحاكمة بتُهَم فيدرالية اتهمته بالاعتداء الجنسي على فتيات قاصرات، وهو ميت في زنزانته في سجن بنيويورك في أغسطس/آب في عام 2019.

وذكرت مصادر لشبكة CNN أنه مات عن طريق الانتحار.

مطعم بنيويورك يوجه رسالة واضحة للمعتدين على النساء ويشعل النار بطاولة جلس فيها جيفري إبستين وهارفي واينستين
إيردم وهو يحرق الطاولة.

وأما واينستين، وهو مخرج هوليوودي سابق، فحُكم عليه بالسجن لمدة 23 عاماً في مارس/آذار بعد إدانته بارتكاب فعل جنسي إجرامي من الدرجة الأولى شمل امرأة واحدة، إضافة إلى اغتصاب من الدرجة الثالثة يتعلق بامرأة أخرى.

وعد زيارتهما للمطعم، اعتاد الاثنان على تناول الطعام على الطاولة رقم واحد، بحسب ما قاله إيردم.

وقال إيردم، الذي يبلغ من العمر 39 عاماً، إنه عندما فكر بالأمر، كل ما استطاع التفكير به هو أنه بحاجة إلى حرق الطاولة، والتأكد من أن لا شيء سيشوه سمعة مطعمه.

وأضاف مالك المطعم: "شعرت بحالة جيدة للغاية في الحقيقة. والآن، لم يعد عليّ التفكير بهؤلاء الأشخاص بعد الآن".

وذكر إيردم أنه حطم الطاولة باستخدام فأس ومطرقة ثقيلة، وذلك قبل أن يُحرقها.

وأثناء قيامه بذلك، كان إيردم مُحاطاً بالسكان المحليين والموظفين، وكان الأشخاص يهتفون: "احترق يا إبستين، احترق!".

وإلى جانب رغبته في التخلص من "طاقتهما السيئة"، قال إيرديم إنه قام بذلك لإرسال رسالة واضحة لكل من يخطط لزيارة مطعمه، وهي: "الأشخاص الذين يسيؤون إلى النساء غير مرحب بهم هنا".

نشر