من سويسرا إلى تركيا.. إليكم وجبات الفطور التي يتناولها الناس من حول العالم

سياحة
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
منها المغرب وتونس.. كيف تختلف وجبات الفطور في هذه البلدان من حول العالم؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- عند الحديث عن طعام الفطور، الذي يختلف في جميع أنحاء العالم، هناك العديد من الطرق للاستمتاع بالوجبة الصباحية الأولى.. تعرف على التنوع اللذيذ لثقافات الفطور من حول العالم!

سويسرا
Credit: Shutterstock

سويسرا

وخلال أيام الأسبوع، يلتزم السويسريون في الكثير من الأحيان بوجبات الفطور السريعة، ولكن عادة ما تكون مليئة بالحيوية مثل وجبة "birchermüesli"، وهي مزيج من الشوفان، مع الفاكهة والمكسرات، والتي يتم تقديمها عادة مع الزبادي.

اليابان
Credit: Shutterstock

اليابان

وتتألف المائدة الصباحية عادة من مجموعة مختارة من الأطباق الصغيرة، التي تقدم الطعام الياباني التقليدي. ويوجد أيضاً طبق "تاماغوياكي"، وهو عبارة عن عجة بيض ملفوفة، تتألف من طبقات رقيقة، يتم طبخها في المقلاة.

آيسلندا
Credit: Shutterstock

آيسلندا

ابدأ يومك مع تناول زيت كبد الحوت في آيسلندا، وهو مصدر وفير لأحماض أوميغا 3 الدهنية، وأحد المنتجات الثانوية لصناعة الأسماك في البلاد. 

ولكن، إذا أردت فطوراً أكثر شهية، يمكنك تناول وعاء من دقيق الشوفان، وقم بتغطيته بالمكسرات والزبيب والسكر، مع إضافة اللبن الطازج إليه. 

سنغافورة
Credit: Jabin Botsford/The Washington Post/Getty Images

سنغافورة

وإذا كنت ترغب في الحصول على وجبة فطور تقليدية، ربما عليك تناول خبز الكايا، الذي يتألف من مربى مصنوع بحليب جوز الهند، والبيض، وأحياناً أوراق "الباندان" للحصول على لون ونكهة نابضة بالحياة.

كما يعتبر رائعاً مع القهوة أو الشاي، حيث يقدمه كل متجر بطريقته الخاصة، فلماذا لا تجرب القليل منه؟

المغرب
Credit: Shutterstock

المغرب

وجنباً إلى جنب مع شاي النعناع، يُعتبر خبز السميد أساسياً على مائدة الفطور المغربية. وبدلاً من شراب القيقب، يغطى خبز السميد بالزبدة والعسل.

ويعد خبز الحرشا أكثر سمكاً، حيث يمكن تقطيعه مثل الحلويات الإنجليزية، وتقديمه مع الجبن، أو الزبدة، والمربى والعسل.

تركيا
Credit: Marten Bjork/Unsplash

تركيا

ويأتي مع الخبز التركي، وهو يعرف باسم "السميت"، أطباقاً مختلفة كجبنة الفيتا أو غيرها من الأجبان الطازجة، إضافة إلى الحلاوة الطحينية، والزيتون، والعسل، والمعلبات. ليس ذلك فحسب، وإنما يتم طهي البيض أحياناً مع شرائح السجق المقلي.

تونس
Credit: Shutterstock

تونس

ويعد اللبلابي، وهو حساء الحمص المتبل، طبقاً أساسياً على مائدة الإفطار التونسية. وغالباً ما يتم إضافة قطع من الخبز المقرمش إليه، أو عصير الليمون، وعادة ما يكون هذا الطبق كريمياً بسبب لبن الزبادي. 

وفي أحيان كثيرة، يغطى الطبق ببيضة مسلوقة، ما سيجعل هذه الوجبة تشبعك طوال اليوم.

إيطاليا
Credit: Shutterstock

إيطاليا

وغالباً ما يشعر الإيطاليون بالشغف للحصول على وجبة الفطور، حيث يأخذ ضيوف المقاهي قهوة الإسبريسو صباحاً لبدء يومهم. ولكن، هناك دائماً وقت لشرب القهوة مع المعجنات الإيطالية أو حتى الحلوى.

ويمكن أيضاً تناول معجنات، تعرف باسم "Sfogliatelle"، وهي تتميز بحشوة جبنة الريكوتا الإيطالية.

تايوان
Credit: Shutterstock

تايوان

ويعتبر حليب الصويا الطازج من اختصاص تايوان، وعادة ما يقدمه البائعون والمطاعم طازجاً لزبائنهم.

ويتم تقديمه ساخناً في الشتاء وبارداً في الصيف، وهو شراب منعش مع معجنات الـ"زلابية" وغيرها، التي تعد جزءاً من وجبة الإفطار التايوانية التقليدية.

البرتغال
Credit: Shutterstock

البرتغال

وتعد مشروبات القهوة المليئة بالحليب أساسية في وجبة الإفطار بالبرتغال. وتعد حلويات "باستيل دي ناتا"، وهي محشوة بالكاسترد، مثالية عند تناولها مع القهوة. 

نشر