قبل السفر إلى إيطاليا بظل جائحة فيروس كورونا.. إليك ما يجب عليك معرفته

سياحة
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
ثنائي يهرب من كاليفورنيا إلى إيطاليا مع ارتفاع حالات كورونا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- إذا كنت تخطط لرحلة إلى إيطاليا، فإليك ما ستحتاج لمعرفته وتوقعه في ظل استمرار جائحة فيروس كورونا المستجد.

ومن البلدان المسموحة بالزيارة، إلى القيود المفروضة على الزوار، إليك ما يجب عليك أخذه بعين الاعتبار قبل السفر إلى إيطاليا.

الأساسيات

تُعد إيطاليا في ظل حالة طوارئ حتى يناير/كانون الثاني من عام 2021 بسبب الجائحة.

ورغم تضررها بشدة في المراحل الأولى من الجائحة، إلا أنها واحدة من أوائل الدول التي أعادت فتح أبوابها للزوار في يونيو/حزيران.

ويقتصر الدخول على سكان الاتحاد الأوروبي إلى حد كبير.

وما الذي يمكنك الاستمتاع به

وتُعرف إيطاليا بمدنها التاريخية، ووجهاتها الجذابة مثل البندقية، إلى جانب الطعام الشهي، والنبيذ الرائع.

ودعونا لا ننسى أريافها غير الملموسة، ومنتجعاتها الشاطئية.

من يستطيع الذهاب

هناك سفر غير مقيد لسكان الاتحاد الأوروبي إلى 13 نوفمبر/تشرين الثاني، باستثناء القادمين من رومانيا.

ويجب أن تكون نتائج اختبار القادمين من بلجيكا، وفرنسا، وهولندا، وجمهورية التشيك، وإسبانيا، والمملكة المتحدة، سلبية عند الوصول.

ويُسمح أيضاً بالسفر من 10 دول خارج الاتحاد الأوروبي، وهي: أستراليا، وكندا، وجورجيا، واليابان، ونيوزيلندا، ورواندا، وكوريا الجنوبية، وتايلاند، تونس، وأوروغواي. 

ولكن، يجب على أولئك الزوار عزل أنفسهم لمدة 14 يوم عند الوصول.

ما هي القيود

ويجب على الوافدين من بلجيكا، وفرنسا، وهولندا، وجمهورية التشيك، وإسبانيا، والمملكة المتحدة إما تقديم اختبار سلبي تم إجراؤه قبل أقل من 72 ساعة، أو عمل فحص عند الوصول.

ويجب على الوافدين من الدول العشرة خارج الاتحاد الأوروبي عدم استخدام وسائل النقل العام إلى وجهتهم، ويجب عليهم عزل أنفسهم لـ14 يوم.

كيف هي حالة الجائحة فيها؟

ومرت إيطاليا بالكثير باعتبارها أول الدول الأوروبية التي أُصيبت بالضرر.

ومع ذلك، أدى الإغلاق الصارم إلى وضع الأمور تحت السيطرة.

ومع ارتفاع أرقام الإصابات في أكتوبر/تشرين الأول، إلا أنها لا تزال واحدة من الدول الأوروبية الأقل تأثراً. 

ما الذي يمكن للزوار توقعه؟

ولقد فوضت حالة الطوارئ في إيطاليا السلطة إلى مناطق فردية، فيعتمد ما يمكنك توقعه على مكان وجودك.

ويجب ارتداء الكمامات في جميع الأوقات في الأماكن العامة عبر البلاد.

ويجب إغلاق الحانات والمطاعم التي لا توفر خدمة الطاولات في الساعة السادسة مساءً، وأما الأماكن التي توفر تلك الخدمة، فيجب إغلاقها في منتصف الليل.

وعندما يأتي الأمر للمجموعات، تسمح المطاعم بدخول مجموعات تتكون من 6 أشخاص فقط كحد أقصى.

وتم حظر المهرجانات المحلية، ولكن يُسمح بالذهاب إلى المسارح ودور السينما بأعداد محدودة.

وفرضت بعض المناطق التي تشهد ارتفاعات كبيرة بشكل خاص حظر تجول إضافي.

وفرضت لومباردي، التي كانت الأكثر تضرراً بالموجة الأولى من الفيروس والتي تشهد ارتفاعات عالية في عدد الحالات مرة أخرى، حظر تجول من الساعة 11 مساءً إلى الـ5 صباحاً، كما أنها تغلق مراكز التسوق والمتاجر الكبيرة في عطلات نهاية الأسبوع.

وتفرض لاتسيو أيضاً حظر تجول يبدأ من منتصف الليل.

وفي منطقة كامبانيا الجنوبية، يبدأ حظر التجول من الساعة 11 مساءً إلى الساعة الـ5 صباحاً، ويجب على السكان عدم مغادرة مقاطعاتهم.

ويعني هذا أن أكبر 3 مدن في إيطاليا، وهي روما، وميلانو، ونابولي، تخضع لحجر تجول.

نشر