بطريقان يسرقان البيض من عش ثنائي آخر سعياً وراء الأبوة

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
بطريقة غير متوقعة.. حديقة حيوانات تكشف عن جنس مولود باندا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- هل هذه حبكة مسلسل تلفزيوني أبطاله طيور البطريق؟ لا، إنه مجرد يوم آخر في حديقة حيوانات "DierenPark Amersfoort"، في هولندا.

وفي سعيهما المستمر للأبوة، قام ثنائي مكون من ذكرين من طيور البطريق الأفريقية، بعدما اشتهرا العام الماضي بسرقة بيضة من زوجين آخرين من جنس مختلف، بسرقة عش زوجين من أنثى البطاريق. 

وكانت حديقة الحيوان قد أعلنت عن هذا الخبر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، الأسبوع الماضي. وأوضحت أن ذكور البطريق يتناوبان على حراسة العش، الذي يحتوي على بيضتين.

وقال ساندر دروست، وهو حارس حديقة الحيوان، في بيان صحفي: "بعد الحصول على بيضة العام الماضي، تمكن الثنائي من اختطاف عش كامل هذا العام".

وقال دروست لـ"Dutch News"، إن ثنائي البطريق يتواجد بين 17 بطريقاً آخراً في حديقة الحيوان.

ووصف دروست ثنائي البطريق، وهو مكون من ذكرين، بأنه "حازم للغاية"، لكن رغبتهما بأن يصبح لديهما عائلة قد لا تؤتي ثمارها، لأن البيض مأخوذ من زوجتين من الجنس نفسه، وبالتالي فهي على الأرجح غير مخصبة.

وفي العام الماضي، بعد أن سرق البطريقان بيضة واحدة من زوجين آخرين من جنس مختلف، اتضح أن البويضة كانت أيضاً غير مخصبة. 

وفي بيان صحفي، قالت حديقة الحيوان إن الزوجين اللذين سرقت بيضتهما قد وضعا واحدة أخرى، في ذلك الوقت، بعد السرقة. 

وقال دروست في أحدث بيان صحفي: "ربما في يوم من الأيام سنرحب بصغير فقسه زوجان مثليان. من يدري، قد ينجحان العام المقبل".

وكانت هناك عدة تقارير عن أزواج بطاريق من الجنس نفسه، في جميع أنحاء العالم، تسعى وراء الأبوة أو الأمومة.

وفي أغسطس/ آب الماضي، تبنت إليكترا وفيوليت، وهما ثنائي من طيور بطريق الجنتو في حوض أسماك "Oceanogràfic València" بإسبانيا، بيضة قاما بتربية فرخها بعد الفقس. 

وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2018، رحب سفين وماجيك، وهما من ذكور بطاريق الجنتو بحوض أسماك "Sea Life" في أستراليا، بفرخ أنثى أطلق عليها اسم "سفنجيك".

وألهمت قصة كل من سيلو وروي، وهما ثنائي مكون من ذكرين من طيور البطريق في حديقة حيوان "Central Park Zoo" بنيويورك، بعدما رحبا بفرخ يعرف باسم "تانغو" في عام 1998، كتاباً للأطفال حائزاً على جوائز.

نشر