بأكبر مقصورة ركاب كروية شفافة بالعالم.. هذه الغواصة يمكنها النزول إلى عمق 1000 متر تحت الماء

سياحة
نشر
6 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
بأكبر مقصورة ركاب كروية شفافة بالعالم..هذه الغواصة يمكنها النزول إلى عمق 1000 متر تحت الماء

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- في خطوة غيرت قواعد قطاع سياحة الغواصات، سلمت شركة الهندسة البحرية "Triton Submarines" التي تتخذ من فلوريدا مقراً لها، أول غواصة ذات هيكل أكريليك تتسع لـ6 أفراد يمكنها الغوص إلى عمق يبلغ 1000 متر.

وتتميز الغواصة "Triton 3300/6"، التي وصفت بأنها "صالون تحت سطح البحر"، بأكبر مقصورة ركاب كروية شفافة في العالم، إذ يبلغ قطرها 2.5 متر، مما يمنح فرصة مشاهدة مغمورة تحت الماء لمن هم على متنها.

أشبه بـ"صالون تحت البحر"..هذه الغواصة يمكنها النزول لعمق 1000 متر
يتميز تصميم الغواصة "Triton 3300/6" بأكبر مقصورة ركاب كروية شفافة في العالم Credit: Triton Submarines

وتتناسب المساحة الداخلية للغواصة، التي تبلغ قيمتها 5.5 مليون دولار، مع مقصورة طائرة "سيسنا سيتيشن" من طراز "CJ2" تتسع لستة ركاب"، ويبدو أن هيكلها الخارجي، المزين بلون "تيفاني" الأزرق، الذي طلبه مالكها بشكل خاص، "يختفي" بمجرد أن يصبح تحت الماء.

وتبلغ السرعة القصوى للغواصة المكيفة 3 عُقدات بحرية، وتوفر فرصة القيام برحلات تحت سطح البحر تدوم مدتها لأكثر من 10 ساعات.

أشبه بـ"صالون تحت البحر"..هذه الغواصة يمكنها النزول لعمق 1000 متر
تحتوي الغواصة الفاخرة على نافذة توفر مشاهدة بانورامية بزاوية 360 درجة و"مقاعد من فئة النوادي". Credit: Triton Submarines

وبينما استغرق إكمال الغواصة مدة عامين، يقول باتريك لاهي، رئيس شركة "Triton Submarines"، إن الأمر استغرق عقداً للوصول إلى نقطة كان من الممكن فيها بناء هيكل كروي بهذا الحجم.

ويرى لاهي أنه تطور مثير للغاية، مضيفاً: "أثبتنا الآن قدرتنا على إنتاج مركبات غوص تحمل ستة أفراد إلى عمق 1000 متر".

ويؤكد لاهي أن الشركة تعمل على إنشاء مركبة تقل ثلاثة أشخاص إلى عمق 7،500 قدم، كما تواصل العمل على مركبة تغوص حتى عمق 4،000 متر وتحمل شخصين في مسافة أكثر سمكاً.

وقد ارتفع الطلب على الغواصات بشكل كبير على مر السنين، مع تزايد عدد مالكي اليخوت العملاقة الذين يبحثون عن السفن كوسيلة للترفيه مع العائلة والأصدقاء أثناء وجودهم في البحر.

أشبه بـ"صالون تحت البحر"..هذه الغواصة يمكنها النزول لعمق 1000 متر
حققت شركة "Triton" حقق سابقاً الرقم القياسي العالمي لأعمق غوص بطراز غواصة مماثل. Credit: Triton Submarines

وعلى الرغم من أن الأفلام الوثائقية عن الطبيعة قد ساعدت بلا شك، إلا أن لاهي ينسب الفضل إلى الرواد الأوائل لسياحة الغواصات، مثل رجل الأعمال الأمريكي فيكتور فيسكوفو ، الذي كلف غواصة "Triton 36000/2" برحلة غوص إلى أعمق أجزاء من محيطات العالم الخمسة، لإثبات قدراتها.

ومن الواضح أن تطوير الغواصات التي تعمل بالبطاريات جعل من الممكن لعشاق الغوص تحت الماء تجربة المحيط بطريقة جديدة كلياً.

ويوضح لاهي أنه "في الغواصة، أنت في الواقع محمي من قوى المحيط من خلال وجودك داخل هيكل مقاوم للضغط".

ويشير إلى أن تجربة الغوص تتطلب مستوى معيناً من القدرة البدنية، أما الغوص على متن هذه غواصة فـ"يشبه الجلوس في غرفة المعيشة".

أشبه بـ"صالون تحت البحر"..هذه الغواصة يمكنها النزول لعمق 1000 متر
توفر السفينة التي تبلغ تكلفتها 5.5 مليون دولار ، والتي توصف بأنها "صالون تحت البحر"، إطلالة مغمورة تحت الماء لمن على متنها. Credit: Triton Submarines

وفي أبريل/نيسان الماضي، سلمت شركة "Triton" غواصة "Triton DeepView 24" ذات 24 مقعداً إلى منتجع "Vinpearl" الفيتنامي، الذي يخطط لتقديم رحلات حول جزيرة هون تري في مدينة نها ترانج، مما يشير إلى أن قطاع السياحة البحرية التجارية يمكن أن تكون في طور الازدهار.

ويستثمر عدد من شركات السفن السياحية أيضاً في الغواصات، تمتلك خطوط "جنتنج كروز" في آسيا ما لا يقل عن أربع سفن مجهزة بغواصات مقدمة من شركة "U-Boat Worx" الهولندية.

في حين أن هذه علامة مشجعة، يبدو من غير المرجح أن يتمكن من ليسوا من أصحاب المليارات من المشاركة في التجربة في أي وقت قريب بسبب "العملية الشاقة والمستهلكة للوقت والمكلفة للغاية" التي ينطوي عليها بناء سفينة معتمدة بالكامل.

ويشرح لاهي أنها "عملية تستغرق الكثير من الوقت وتتطلب الكثير من العمل والنفقات"، مضيفاً أنهم ملتزمون بتقديم الغواصات المعتمدة بالكامل.

والجدير بالذكر أن جميع غواصات "Triton" مصنوعة باستخدام هيكل أكريليك عالي الجودة "مثالي بصرياً" لتحقيق أوضح المناظر.
يتم تسليم معظمها في غضون عام ، لكن النموذج الجديد تمامًا الذي يتطلب التطوير قد يستغرق ما يصل إلى 24 شهراً.

وتعمل الشركة حالياً على طلبات لغواصات تتسع لـ7 و9 مقاعد.

أشبه بـ"صالون تحت البحر"..هذه الغواصة يمكنها النزول لعمق 1000 متر
يبدو الهيكل الخارجي بلونه "تيفاني" الأزرق وكأنه يختفي تحت الماء. Credit: Triton Submarines

ويبتكر المصممون والمهندسون البحريون الآن مفاهيم تركز على توفير تجارب جديدة ومثيرة للعملاء، بعد أن أصبحت الغواصات من الملحقات المرغوبة للغاية، حسبما ذكره لاهي.

ويشرح لاهي قائلاً: "في الماضي، كان الأمر يتعلق أكثر بمدى غرابة وفخامة اليخوت"، موضحاً أن "هناك اهتماما بالسفن ذات المستوى الأعلى من المنفعة والتركيز بشكل أفضل على مدى قدرتها والتجارب التي يمكن استخدامها من أجلها".

وقد أدت قدرات الغواصات مثل" Triton 3300/6" إلى العديد من الاكتشافات في الحياة البحرية، مثل تحديد أنواع الكائنات البحرية الجديدة.

وفي الوقت ذاته، فإن العملاء الذين  في الأصل لأغراض ترفيهية يستخدمونها الآن لإكمال البحث البحري، وهو تطور يقول لاهي إنه لم يتوقعه أبداً.

ويضيف لاهي: "عندما تخوض تجربة الغوص في أحد الغواصات، فإن ذلك يغير نظرتك إلى المحيط إلى الأبد".

نشر