ثنائي ألماني يسافران معًا حول العالم ويعيدان إنشاء مشاهد سينمائية

سياحة
نشر
5 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
201018140454-covid-border-wedding.jpg

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بعد سفرهما معًا في رحلات عديدة كزوجين، أراد روبن لاتشين وجوديث شنايدر، وكلاهما من فرانكفورت، ألمانيا، القيام بشيء خاص في إجازتهما القادمة.

وخطر على بال الثنائي العديد من الأفكار المحتملة، من بينها السفر إلى موقع تصوير فيلم سينمائي، وإعادة إنشاء مشهد مشهور. وفي عام 2014، قام الثنائي بزيارة براغ، مع إعادة تمثيل مقطع من فيلم يعود إلى عام 1996، وهو يعرف بـ"المهمة: مستحيلة".

وعلى مدى السنوات القليلة التالية، زار الثنائي أماكن عديدة، بدءًا من روما وأيسلندا إلى نيويورك وحتى يوتا، ليعيدا إنشاء مشاهد أو لقطات ترويجية من أفلام مثل "Thelma and Louise" و"The Hunger Games" و"Eat Pray Love"، و"The Devil Wears Prada"، بالإضافة إلى مسلسلات تلفزيونية مثل"Game of Thrones" و"Downton Abbey".

وفي عام 2018، أطلق الثنائي حسابًا على موقع "إنستغرام"، تحت اسم Secret Famous Places، حيث يعيدون تمثيل لقطات من تلك الأفلام، مع وضع الصورة الأصلية إلى جانب صورهم.

واليوم، يضم الحساب حوالي 40 ألف متابع، علمًا أن بعض منشوراته حازت على إعجاب الفائزين بجائزة الأوسكار هيلاري سوانك وماريون كوتيار.

وقال الثنائي، اللذان التقيا في حفلة عيد ميلاد أحد الأصدقاء قبل 11 عامًا، إنهما مسروران لأن هوايتهما تحظى بمثل هذا الاهتمام، خاصة أنهما لم يخططا مطلقًا لمشاركة الصور مع العالم.

وقال لاتشين لشبكة CNN Travel: "في البداية، نريد فقط التقاط الصور لأنفسنا، حتى نحصل على ذكريات رائعة من الأماكن التي زرناها.. لكن المزيد والمزيد من الناس تفاعلوا مع هذه الصور".

وبحسب قول لاتشين، افترض بعض الأصدقاء أن الصور تم تعديلها، ما جعلهم يشعرون بالذهول عندما عرفوا أن الزوجين قد سافرا بالفعل إلى المواقع التي ظهرت في الأفلام.

وتقول شنايدر: "كنا نضحك عندما تحدثنا لأول مرة عن ارتداء أزياء تشبه ملابس الممثلين، لأن هذا يتطلب الكثير من العمل.. ولكن بعد ذلك جربناها".

وبالطبع، يبذل الثنائي جهدًا كبيرًا للتأكد من أن الزاوية هي أقرب ما يمكن إلى الصورة الأصلية.

وأوضح لاتشين: "يجب أن تحصل على الزاوية الصحيحة والمنظور الصحيح والوقوف في المكان الذي يقف فيه الممثل أو الممثلة تمامًا".

وإعادة تمثيل مشهد فيلم ليس أمرًا بسيطًا مثل زيارة الموقع وإخراج كاميرتك لالتقاط الصورة.

وغالبًا ما يتعين على الزوجين القيام بالكثير من التخطيط من أجل تحديد المكان بالضبط في التسلسل الذي يريدان التركيز عليه، وكذلك كيفية الوصول إلى هناك.

وهناك مسألة صغيرة تتمثل في التأكد من أن لديهم ملابس مماثلة لتلك التي يرتدونها الشخصيات في الفيلم أو التلفزيون.

ويقول شنايدر: "نحاول دومًا استخدام الأشياء التي لدينا بالفعل حتى لا نشتري الكثير من الأغراض"، موضحًا كيف صنعوا قلادة من قطعة فولاذية لمشهد معين من فيلم "حرب النجوم".

وواحدة من أكثر الصور شيوعًا على حساباتهم هي إعادة إنشاء تسلسل من فيلم "Forrest Gump" لعام 1994، والذي تم التقاطه في حديقة "مونومنت فالي"، حيث وقف مجموعة من المسافرين في الخلفية لجعلها تبدو أكثر دقة.

ويؤكد الثنائي أنهم يدفعون مقابل كل شيء بأنفسهم ولا يكسبون أي أموال من صورهم.

ويحاول الزوجان تجنب الفوتوشوب قدر الإمكان حتى تعكس الصور تصويرًا حقيقيًا للموقع، لكنهم يعترفون أحيانًا بتغيير الألوان من أجل تحسين الصورة.

وفي حين أن الزوجين لا يختاران بالضرورة وجهات إجازتهما بناءً على الأفلام التي يرغبان في إعادة إنشائها، ولكن يعترف لاتشين أن زيارة موقع تصوير فيلم "Inception" لعام 2010 كان له دور كبير في قرارهما بزيارة باريس في عام 2017.

وقالت شنايدر: "الناس فخورون جدًا بوجود مواقع التصوير هذه في مدينتهم.. وهم يحاولون مساعدتنا كثيرًا.. إنهم طيبون للغاية".

وبينما أدى الوباء إلى توقف العديد من رحلاتهم الخارجية لفترة من الوقت، تمكن الزوجان من السفر في جميع أنحاء ألمانيا لالتقاط الصور، وقاموا أيضًا بزيارة إيطاليا الصيف الماضي، عندما رُفعت قيود السفر لفترة وجيزة.

ورغم إعادة إنشاء حوالي 100 فيلم ومشهد تلفزيونية، إلا أن لديهم الكثير من المواقع في قائمة أمنياتهم.

ويأمل الثنائي زيارة زيارة لندن في الأشهر القادمة، وكذلك نيويورك وأستراليا، عند إعادة فتح السفر الدولي.

وتقول شنايدر: "القائمة طويلة.. أعتقد أننا سنمضي بضع سنوات أخرى في القيام بذلك".

نشر