بالفيديو.. "داعش" يرفع أعلامه على شرق "كوباني"

بالفيديو.. "داعش" يرفع أعلامه على شرق "كوباني"

الشرق الأوسط
آخر تحديث يوم الاثنين, 06 أكتوبر/تشرين الأول 2014; 06:56 (GMT +0400).
0:54

أظهرت صور ومقاطع فيديو التقطها فريق CNN المتواجد في المنطقة الحدودية بين سوريا وتركيا، أعلام التنظيم المتشدد، ترفرف فوق عدد من المنازل في الجهة الشرقية من مدينة "كوباني"

الحدود السورية التركية (CNN)- بعد معارك دامية دامت عدة أسابيع، تمكن مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" من الدخول إلى مدينة "كوباني"، في شمال سوريا، بالقرب الحدود مع تركيا، التي وضعت جيشها في حالة تأهب على الحدود.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو التقطها فريق CNN المتواجد في المنطقة الحدودية بين سوريا وتركيا، أعلام التنظيم المتشدد المعروف باسم "داعش"، ترفرف فوق عدد من المنازل في الجهة الشرقية من مدينة "كوباني"، أو "عين العرب" بحسب التسمية العربية.

وفي حالة إذا ما تمكن تنظيم داعش من بسط سيطرته على المدينة بالكامل، فإنه يضمن بذلك ممراً مفتوحاً لإمداداته من الحدود التركية حتى عاصمته التي أعلنها من جانب واحد، في محافظة "الرقة" بشمال سوريا، والتي تبعد نحو مائة كيلومتر عن الحدود.

وفيما قام مسلحو داعش برفع أعلام التنظيم على الأطراف الشرقية من "كوباني"، مازال صوت إطلاق النار يتردد في أنحاء أخرى من المدينة، التي تشهد معارك طاحنة بين مسلحي داعش، ومقاتلي "وحدات حماية الشعب الكردي" ومسلحين من جماعات أخرى متحالفة معها.

وأكد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" قيام تنظيم "الدولة الإسلامية" برفع رايته على منطقة "مقتلة القديمة"، أحد الأحياء الشرقية في "عين العرب"، وأشار إلى أن المدينة شهدت هجوماً هو الأعنف من نوعه، من قبل مسلحي داعش، خلال الساعات الماضية.

كما أشار المرصد الحقوقي إلى استمرار الاشتباكات بين وحدات حماية الشعب الكردي والألوية والكتائب المقاتلة والإسلامية الداعمة لها من طرف، وتنظيم "الدولة الإسلامية" من طرف آخر، في هضبة "مشته نور" الاستراتيجية، والتي تمكن التنظيم من السيطرة على أجزاء كبيرة منها.

وبينما أشار المرصد السوري، الذي يتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقراً له، إلى أن المقاتلين الأكراد تمكنوا من صد هجوم لمجموعة مكونة من 20 عنصراً من مسلحي داعش، على عين العرب خلال الليل، وردت معلومات عن قيام التنظيم برفع رايته على هضبة "قره حلنج"، عند أطراف المدينة.

وعلى الجانب الآخر من الحدود، فقد وضعت تركيا قواتها في حالة تأهب، فيما يواصل الآلاف من سكان المنطقة فرارهم باتجاه الحدود التركية، خوفاً من إقدام مسلحي داعش بارتكاب "مجزرة" جديدة ضد الأكراد في عين العرب، إلا أن السلطات التركية منعت الآلاف من دخول أراضيها.

واحتشد الآلاف من السكان عند السياج الحدودي، ورددوا هتافات يطالبون فيها السلطات التركية بالسماح لهم بالعبور، فيما أكد آخرون من الأكراد أنهم سيواصلون القتال دفاعاً عن المدينة، وقال إدريس ناسان لـCNN: "نحن نخشى ذلك، إننا مضطرون للدفاع عن بيوتنا وعن مدينتنا."

يأتي تقدم مسلحي داعش باتجاه مدينة كوباني، ودخولهم إلى الأطراف الشرقية منها بعدد كبير من الدبابات والآليات الثقيلة، رغم اتساع التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، لمحاربة التنظيم المتشدد، الذي يسيطر على مناطق واسعة في شمال العراق وسوريا.