سوق إسلامية مفتوحة على الانترنت تدمج "أمازون" و"فيسبوك" و"تويتر" و"علي بابا".. بالحلال

سوق إسلامية مفتوحة على الانترنت تدمج "أمازون" و"فيسبوك" و"تويتر" و"علي بابا".. بالحلال

الشريعة والمال
نُشر يوم الخميس, 30 أكتوبر/تشرين الأول 2014; 07:09 (GMT +0400). آخر تحديث الجمعة, 31 أكتوبر/تشرين الأول 2014; 08:31 (GMT +0400).
2:08

موقع زلزار، أول منصة عالمية من نوعها للتجارة والتواصل وتبادل المعلومات في السوق الإسلامية.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هو علي بابا وفيسوك وCNN مجتمعة كلها في بوتقة إسلامية "حلال"، أو على الأقل هذا هو طموح القائمين عليه، إنه موقع زلزار، أول منصة عالمية من نوعها للتجارة والتواصل وتبادل المعلومات في السوق الإسلامية، أما طموحاته فهي الوصول إلى سوق يزيد حجمه عن 2.5 ترليون دولار.

وقال رشدي صديقي، الرئيس التنفيذي لشركة زلزار، في مقابلة مع CNN بالعربية: "زلزار يقوم على أربعة ركائز، المعاملات، والمحتوى، والمعلومات، والتواصل، لنمط الحياة الإسلامي الذي يعيشه اليوم المسلمون حول العالم، وهو اقتصاد سيصل حجمه إلى 2.8 ترليون دولار بحلول عام 2018."

وعن نوع المحتوى المتوفر على الموقع يقول صديقي: "القطاعات المرتبطة بأسلوب المعيشة ونمط الحياة الإسلامي هي الأغذية ومنتجات التجميل والمنتجات الصيدلانية والسفر والتمويل الإسلامي والخدمات والأزياء والإعلام، وسيكون لدينا الكثير من المحتوى الذي نعرضه حول كل قطاع وكذلك نشاط كبير على حسابات تويتر فيسبوك وهذا سيساعدنا على خلق بيئة من المستخدمين الذين سيشجعون في وقت لاحق الشركات على دخول الموقع وعرض منتجاتها وهذا بدوره سيولد رغبة عند المستخدمين بالشراء وبالتالي نكون قد أوجدنا بيئة اقتصادية متكاملة ومتواصلة على الانترنت."

ويؤكد صديقي أن موقع زلزار قادر على تعزيز التجارية بين المسلمين، والتي لا تشكل حاليا أكثر من واحد في المائة من التجارة العالمية رغم وجود 1.6 مليار مسلم حول العالم قائلا: "الموضوع الأهم في التجارة هو المعلومات والتواصل ومنصة التجارة، اليوم كل المنصات التي حاولت تقديم المنتجات الحلال هي في الأصل تتمحور حول دولة معينة، ولكن فريقنا التقني أخذ رؤيتي ووضع لها رؤية عالمية."

وأقر صديقي بأن الموقع يأمل بدمج خصائص مواقع عملاقة أخرى كعلي بابا وأمازون وCNN وفيسبوك وتويتر بإطار ينسجم مع الشريعة الإسلامية، معتبرا أن الرؤية تقوم على "أخذ أفضل ما في وسائل التواصل الاجتماعي ووضعها في بيئة مناسبة للتداول ومتوائمة مع وسائل التواصل."

وأكد صديقي أنه استفاد من التجربة الماليزية في إنتاج وترويج البضائع الحلال، ورفض إعطاء تفاصيل دقيقة حول حجم الاستثمارات بالمشروع أو الأرباح المتوقعة قائلا: "من الصعب توقع أي شيء الآن، ولكن المهم هو أننا أطلقنا المشروع وحققنا الكثير من المتابعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.. الخطوة التالية المهمة هي تحويل هذا التواصل إلى قاعدة من المستخدمين.. نحن سوق إسلامية ولكننا لا نستهدف المسلمين فحسب بل العالم أجمع."

ولدى سؤاله عن آلية مراقبة انسجام المواد المعروضة على الموقع مع المعايير الحلال قال صديقي: "مصداقية أي سوق أو منصة للتداول تقوم على اجتذاب الشركات الشرعية والاعتماد عليها في التداولات، ونحن سنراجع قبل كل شيء تاريخ الشركة العارضة لبضائعها، ولكن ذلك غير كاف، إذ يجب مراجعة شهادات البضائع للتأكد من أنها حلال من خلال حصولها على اعتماد لجان شرعية معترف بها حول العالم ونحن نعمل مع هذه اللجان حاليا."

يشار إلى أن إطلاق زلزار  "Zilzar.com"كأول منصة اسلامية الكترونية على مستوى العالم للمعلومات والتجارة ومنتجات الحياة العصرية المتوافقة مع أحكام الشريعة الاسلامية جرى على هامش منتدى الاقتصاد الاسلامي العالمي المنعقد في دبي.

وتضم البوابة 8 أقسام متنوعة توفر منتجات وخدمات بحجم 2.5 تريليون دولار أمريكي بما فيها منتجات المأكولات والمشروبات الحلال بحجم 1.1 تريليون دولار أمريكي؛ ومصادر التمويل الاسلامي بحجم  1.4 تريليون دولار؛ ومنتجات الملابس والأزياء بحجم 224 دولار؛ ومصادر الإعلام والابتكار بحجم 151 مليار دولار؛ ومنتجات السفر والسياحة بحجم 137 مليار دولار؛ والمنتجات الطبية والصيدلية بحجم 70 مليار دولار؛ ومستحضرات التجميل بحجم 26 مليار؛ والخدمات اللوجستية بحجم 15 مليار دولار.

وتوفر البوابة خدماتها ومنتجاتها المتوافقة مع أحكام الشريعة إلى نحو 2 مليار مسلم يعيشون في 57 دولة مسلمة اضافة إلى 100 مليون مسلم يعيشون خارج العالم الإسلامي.