شاهد.. بعد محاولة فاشلة لسرقة بنك يهدد الشرطة بـ"شفرة حلاقة" فيقتله شرطي

بعد محاولة فاشلة لسرقة بنك يهدد الشرطة بـ"شفرة حلاقة"

العالم
نُشر يوم الأحد, 06 ديسمبر/كانون الأول 2015; 11:43 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 12:14 (GMT +0400).
2:25

هذا الفيديو مثير للإزعاج بلا شك، ويجسد نهاية مواجهة استمرت عدة دقائق، انتهت بقتل الجاني، كما قال أحد الشهود.

قام أحد أفراد شرطة "ميامي بيتش" بإطلاق النار على رجل بعد محاولة فاشلة لسرقة بنك، وبعد خروجه راكضا إلى صالون حلاقة قريب، وإمساكه بـ"شفرة حلاقة"، والخروج على الشرطة وتهديدهم بها.

دانيال أوتس/ رئيس قسم شرطة ميامي بيتش:

لقد كان يهدد بمهاجمة الشرطي بها في الشارع، وخلال المواجهة قام برفع شفرة الحلاقة، وعند ذلك تم قتله”.

في حين أن رئيس الشرطة يقول إن الرجل شكل تهديدا وشيكا على الشرطي، وقد أشهر الرجل سلاحاً، عندما أطلق الشرطي النار عليه.

كان مارسيلو جونسون متوجهاً لعمله صباح السبت، عندما رأى المواجهة، وبدأ بتسجيل هذا الفيديو ويقول إن الرجل بدا مضطربا.

الشاهد:” لقد خرج وهو يقوم بإيماءات ويصرخ على الشرطي بينما الشرطي يقول له: "ضع السلاح أرضاً، اهدأ نحن هنا لنقوم بمساعدتك."

واستمر الحال قرابة خمس دقائق، وعندها بدأ الرجل بالتحرك للأمام نحو الشرطة، و قام بوضع يده على سيارة الشرطة ورفع يده الأخرى ملوحاً بشفرة الحلاقة، وفي تلك اللحظة قامت الشرطة بإطلاق النار عليه.

قالت شرطة ميامي بيتش إن الشرطي أطلق رصاصتين وقتل الرجل.

وتضيف الشرطة إن هذه هي شفرة الحلاقة التي كان يمسكها بيده، ويمكننا رؤيتها بالفيديو قبل لحظات من سماع إطلاق النار.

في وقت سابق من هذا الصباح، قال مكتب التحقيقات إن الرجل دخل إلى بنك قريب، وسلم الصراف ورقة مكتوب فيها : “الرجاء أعطني كل ما تملك من النقود فئة 20 أو 50 أو 100 دولار، لطفاً لدي قنبلة، لذا توخى الحذر”.

وقد غادر بدون المال.

لم تكشف الشرطة عن اسم الرجل الذي قتل، وقد علمنا بأن الشرطي الذي أطلق النار من سلاحه يخدم منذ 6 سنوات بالدائرة، وعلمنا أيضاً أن هناك فيديو سجل من كاميرا الشرطة، ولكن لن يتم عرضه بالوقت الراهن.