شاهد.. اللقطات الأولى للهارب صلاح عبدالسلام بعد هجمات باريس

اللقطات الأولى لصلاح عبدالسلام بعد هجمات باريس

العالم
آخر تحديث الثلاثاء, 12 يناير/كانون الثاني 2016; 07:05 (GMT +0400).
0:35

صدرت الصور الأولى لأكثر الرجال الهاربين المطلوبين للعدالة بعد هجمات باريس. تظهر الصور صلاح عبد السلام في محطة بترول شمال فرنسا في الصباح التالي للهجمات.

نشرت BFMTV الشقيقة لCNN الصور التي أخذت من كاميرات المراقبة. في الصور، يظهر صلاح عبدالسلام وزميليه محمد العامري وحمزة عطوة، في محطة بترول قرب الحدود البلجيكية في الرابع عشر من نوفمبر/تشرين الثاني.
الشاب البالغ من العمر ستة وعشرين عاماً، والذي يعتقد أنه شارك في هجمات باريس التي قتلت 130 شخصاً، يبدو مسترخيا في الصور، ماشياً بهدوء، واضعاً يديه في جيبيه.
لا يزال صلاح الفرنسي الجنسية ملاحقاً من قبل السلطات الأوروبية للاشتباه في تورطه في الهجمات الإرهابية التي هزت العاصمة الفرنسية.