بالفيديو: رعب أم وأطفالها بعد مداهمة الشرطة لمنزلهم بسبب بلاغ خاطئ عن مخدرات

رعب أم وأطفالها بعد مداهمة الشرطة لمنزلهم بسبب بلاغ خاطئ

العالم
آخر تحديث السبت, 30 يناير/كانون الثاني 2016; 08:01 (GMT +0400).
1:24

بلاغ خاطئ من مخبر واقتحام منزل يعرض أسرة للرعب، في مدينة لاونديل بولاية شيكاغو الأمريكية

تقول كينوشا باغيت إنها وجدت الشرطة وهي تقتحم شقتها من الباب الخلفي بعد ظهر يوم الخميس بمدينة لاونديل.
كينوشا باغيت /صاحبة الشقة: "لقد قلبوا منزلي رأسا على عقب".
قامت الشرطة بتفتيش كل الغرف، بحثا عن المخدرات، فعلوا ذلك وهم يحملون أسلحتهم أمام ابنها الذي يبلغ من العمر 11 عاما وابنتها ذات الـ 14 عاما.
كينوشا باغيت /صاحبة الشقة: "كل ما نشاهده على شاشات التلفزيون هو أن الشرطة تقتل الناس، لذلك هذا أول ما فكرنا به".
حدث ذلك الساعة السادسة مساءً وبقيت الشرطة حوالي 45 دقيقة وغادرت بعدها خالية الوفاض.
كينوشا باغيت /صاحبة الشقة: "لم يكن هناك أي تحقيق ولو فعلوا لوجدوا أن هذا بيت لأم تعمل ولديها ثلاثة أطفال وليست تاجرة مخدرات".
تقول كينوشا إن الشرطة أعطتها مذكرة تفتيش لشقتها ولكنهم كانوا يبحثون عن "الهيرويين" ورجل يدعى ويلي رينج يلقب بـ” Papa Breed” .
كينوشا باغيت /صاحبة الشقة: "أنا لا أعرف من هو.. ولم أقابله من قبل في حياتي، وهو لا يعيش هنا".

تابع.. أمريكا: العثور على مخدرات بقيمة تبلغ نصف مليون دولار محشوة بجزر "مزيف"

تقول كينوشا إنها كانت محبطة مع كل هذه الأضرار وإنها اتصلت بالاستعلامات لتتحدث مع ضابط الشرطة المسؤول عن المداهمة فعاد وأخبرها أنهم حصلوا على معلومات من مخبر، وكان عليهم التأكد من ذلك.
كينوشا باغيت /صاحبة الشقة: "لقد أخذوا منه كل ما قاله، وجرى عكس ما قاله".
تضيف كينوشا أن هناك تجار مخدرات في الحي ولكنها أم تكافح وتعمل لكسب ما يكفي من المال والآن ستضطر لاستخدامه في إصلاح الأضرار.
كينوشا باغيت /صاحبة الشقة: "أعمل كل يوم ولم أستطع التغيب اليوم لأنني أخشى التحقيق الذي سيجري لو لم أذهب للعمل".