بالفيديو: ماذا يقول الصينيون في الشوارع عن اتهام ترامب لهم بسرقة الاقتصاد الأمريكي؟

ماذا قال الصينيون عن اتهام ترامب لهم بسرقة أمريكا؟

العالم
نُشر يوم الخميس, 17 مارس/آذار 2016; 02:21 (GMT +0400). آخر تحديث الأربعاء, 09 اغسطس/آب 2017; 04:12 (GMT +0400).
2:34

أتينا إلى هذا الزقاق لنسأل الصينيين ما رأيهم بالمرشح الجمهوري.

هنا في الصين، الناس استيقظوا هذا الصباح مراقبين نتائج الانتخابات الأمريكية، والتي كانت ليلة جيدة جداً لدونالد ترامب. لذلك أتينا إلى هذا الزقاق لنسأل الصينيين ما رأيهم بالمرشح الجمهوري. على الرغم من أننا جلبنا صورته معنا، معظم الناس ليست لديهم أي فكرة عن هويته ولكن هذا لا يعني أنهم لم يعربوا عن آراء قوية حول سياساته عندما وصفناها لهم.

على سبيل المثال، يقول ترامب إن الصين سرقت وظائف من الشركات الأمريكية وأذت الاقتصاد الأمريكي عن طريق الحفاظ على قيمة عملتها المنخفضة. هذه المرأة لم توافقه الرأي.

قالت إنه مخطىء. فالصين لديها عمالة أرخص من عمالة أمريكا. وتضيف أن ذلك يفيد الجانبين .. وأن كل من لا يفهم ذلك قد لا يكون رئيساً جيداً.

يقول هذا الرجل إنه يجد ترامب مشبوها ... وهو يتساءل متى سيواجه الواقع. في هذا الحديث، كان يشير الى نقطة أخرى.. إذ قال المرشح إنه سيحل الأزمة النووية الكورية الشمالية عن طريق جعل الصين “تخفي” الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بطريقة أو بأخرى.

هو يقول إن الصين تحتاج فقط لفرض عقوبات الأمم المتحدة المعتمدة حديثاً.

وعلى الرغم من أن جميع الأشخاص الذين سألناهم تقريباً لم يعرفوا هوية دونالد ترامب... هذه المرأة عرفته.

“إنه معروف جداً. انظروا إلى هذا الوجه".

“أنت واحدة من عدد قليل من الناس الذين تعرفوا عليه!”

بالنسبة لها، بلاغة ترامب هي مجرد وسيلة للحصول على المنتخبين.

"معظم الناس في الولايات المتحدة لا يمكنهم الحصول على وظائف لذلك هم يريدون كره الشعب الصيني، ولهذا السبب يقول إن الصين تغش في أمريكا.”

وتكالبت وسائل الاعلام الرسمية في الصين أيضاً على ترامب هذا الاسبوع. فالمقال الافتتاحي في جلوبال تايمز فضح ترامب قائلاً:

"في بداية الانتخابات، كان ترامب، المرشح الغني النرجسي، بنظر الجميع مرشحا مستضعفا، وكانت وظيفته الأساسية أن يكون بمثابة مهرج لجذب المزيد من الاهتمام إلى الحزب الجمهوري."

وأضاف قائلاً إن وضع المرشح قد يضر بمكانة أمريكا في العالم. 

بالمقارنة مع ذلك المقال، الموقف الرسمي للحكومة الصينية هو أكثر تكتماً.

لي كه تشيانغ / رئيس الوزراء الصين:

"أعتقد أنه في نهاية المطاف، بصرف النظر عن من سيدخل البيت الأبيض، الاتجاه الأساسي للعلاقات بين الصين والولايات المتحدة لن تتغير.”

يقول ترامب إنه لا يحب سياسات الصين ولكن بالنسبة لشعبها ...

"أنا أحب الصينيون.”

ولكن حتى الآن، لا يبدو أنه شعور متبادل.