بالفيديو: الطفل الفلسطيني أحمد الدوابشة من كابوس الحريق إلى حلم ريال مدريد

أحمد الدوابشة من كابوس الحريق إلى حلم ريال مدريد

العالم
نُشر يوم الجمعة, 18 مارس/آذار 2016; 09:33 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 09:31 (GMT +0400).
1:18

أعاد كريستيانو رونالدو البسمة لوجه الطفل الفلسطيني أحمد الدوابشة الذي كان على حافة الموت

أحمد البالغ من العمر خمسة أعوام التقى مع نجوم ريال مدريد وارتدى قميص فريقه المفضل لكرة القدم. تمتع جده بالوقت معهم بقدر ما تمتع أحمد، وأخيرا حلم هذا الصبي الفلسطيني تحقق، وذلك بعد شهور من الكوابيس.
ففي الحادي والثلاثين من شهر يوليو الماضي، قام يهود متطرفون بإلقاء قنابل حارقة على منزل الدوابشة في بلدة دوما بالضفة الغربية، قتل إثر الحريق والدا أحمد وشقيقه الأصغر، وأصيب أحمد بحروق في جسده بنسبة 81 بالمائة، وبقي في المستشفى لشهور إذ أن عملية الشفاء كان بطيئة، وهو لا يعرف ماذا حدث لأسرته، إذ يخشى الأطباء من أنه سيكون عبئا كبيرا لا يتحمله.
وقبل خروجه من المستشفى، قدمت عائلته طلبا له للقاء فريق ريال مدريد، وكانت هذه طريقة لإعطائه هدفا ليتطلع إلى تحقيقه.
لقد مشى أحمد على أرضية ملعب سانتياغو برنابيو والعشب تحت قدميه وأثار ملعب النجوم إعجابه.
الحروق والندوب لا زالت واضحة جدا على رأسه.
الحلم ببداية جديدة لأحمد يبدأ بابتسامة مشتركة ولعب هدفه تحقيق السعادة.