اكتشاف طفل حديث الولادة في “طاحنة النفايات” بواشنطن

اكتشاف طفل حديث الولادة في طاحنة النفايات بواشنطن

العالم
آخر تحديث يوم الاثنين, 28 مارس/آذار 2016; 02:35 (GMT +0400).
1:20

هذا المشهد لا يبدو أقل رعباً في وضح النهار مما كان عليه في الليلة السابقة، عندما توجه جيف مايرس وصديقته نحو هذه القمامة.

جيف مايرس: أثناء إلقائها القمامة هناك، قالت لي: يبدو أن هناك طفلا يبكي.

شاهد أيضاً: مشهد غريب.. رجل يجلس على غصن شجرة شاهقة لساعات في سياتيل

اتصلوا بالشرطة، وباشروا البحث.

جيف مايرس: قفزت بفستانها نحو مطحنة القمامة، وبدأت بإخراج الأكياس.

بعد طبقات عدة من القمامة، تحققت أسوأ مخاوفهم.

جيف مايرس: يا إلهي، إنه حقا طفل.

والأسوأ من ذلك أن هذه ليست قمامة عادية، بل طاحنة للنفايات، وكانت مهمة السيدة تشغيلها.

جيف مايرس: أحمد الرب أن بولا لم تضغط على الزر. لو لم يبكِ الطفل قبل لحظات من الضغط على الزر، لكنا هنا نحكي قصة أسوأ بكثير.

كان الطفل مغطى بالدماء والحبل السري مازال موصولاً به. تقول الشرطة إنه في حالة مستقرة بالمستشفى الآن، ويُتوقع أنه سينجو.

وفي واشنطن، هناك ملاجئ لترك الأطفال في أي محطة للإطفاء أو غرفة للطوارئ، دون طرح أي أسئلة. محطة الإطفاء هذه تبعد أقل من نصف ميل عن تلك القمامة.

شهد أيضاً: سرقة سيارة بداخلها رضيع عمره 21 يوما.. والشرطة تجدها محطمة

ريك روبينسون (إدارة إيفيريت للإطفاء): إذا وجد أحدهم نفسه في حالة لا يعلم فيها ما يفعل بطفله ويريد تركه، فإن محطة الإطفاء هي مكان آمن لفعل ذلك.